الأخبار

إيران تدين بيان “مجموعة الـ7” الذي اتهمها بالهجوم على ناقلة نفط في بحر عمان

سيناريوهات مفتعلة

دانت وزارة الخارجية الإيرانية بيان دول مجموعة السبع الذي حمّل طهران مسؤولية الهجوم على ناقلة نفط ببحر عمان، معتبرة أن “لا أساس له من الصحة”.

ورأت الخارجية الإيرانية في بيان لها، اليوم السبت، أن حادث السفينة “سيناريو مفتعل عشية مراسم أداء قسم الرئيس الجديد”، مؤكدة أن طهران ملتزمة بتوفير الأمن للممر المائي الاستراتيجي في الخليج ومضيق هرمز.

الخارجية أكّدت كذلك أن إيران مستعدة للتعاون مع دول المنطقة لتوفير أمن الملاحة البحرية.

وأمس الجمعة، جددت نائبة مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة، زهرة إرشادي، نفي بلادها للتهم الموجهة إليها من الدول الغربية و”إسرائيل”، باستهداف السفينة قبالة خليج عُمان أواخر الشهر الماضي.

يأتي الرفض الإيراني بعد أن حمَّل وزراء خارجية دول “مجموعة الـ 7″، يوم أمس، إيران “مسؤولية الهجوم على ناقلة للنفط في 29 تموز/يوليو في بحر عُمان”.

وقال الوزراء في بيانٍ مشتركٍ إنَّ “كل الأدلة المتوافرة تشير بوضوحٍ إلى إيران”، داعين “جميع الأفرقاء المعنيين إلى الاضطلاع بدورٍ بنّاءٍ بهدف تعزيز الاستقرار والسلام في المنطقة”.

وسبق أن وجّهت الولايات المتحدة وبريطانيا والكيان الصهيوني أصابع الاتهام إلى إيران، التي نفت منذ البداية ضلوعها في الهجوم.

ووعد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بـ”ردٍّ مشتركٍ” على طهران، فيما وصف وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب الهجوم بـ”غير المشروع”. بينما أكَّد رئيس الوزراء الصهيوني نفتالي بينيت أن حكومته تعمل على الرد على الهجوم.

وفي 29 تموز/يوليو، تعرضت ناقلة نفط تشغّلها شركة يملكها رجل أعمالٍ صهيوني لهجومٍ قُبالة سواحل خليج عُمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى