الأخبار البارزةعالمي

إيران تدعو الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى تجنب التسييس في أدائها

حان الوقت لتغير أميركا سياساتها الخاطئة

دعت جمهورية إيران الإسلامية اليوم الاثنين الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى تجنب التسييس في أدائها.

جاء ذلك على لسان مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي، الذي اعتبر أن الوقت قد حان لتغير أميركا سياساتها الخاطئة وتقوم بإلغاء كل أشكال الحظر بصورة عملية ومؤثرة ويمكن التحقق منها.

وأضاف إسلامي في كلمته خلال المؤتمر العام الـ65 للوكالة الدولية للطاقة الذرية المنعقد في العاصمة النمساوية فيينا، أنه على الوكالة الذرية وفقاً لنظامها التأسيسي دعم الدول الأعضاء بلا تمييز في تنمية الاستخدام السلمي للطاقة النووية، موضحاً أن برنامج العمل المشترك الشامل (الاتفاق النووي) الذي أبرم مع إيران بهدف رفع العقبات من طريق تقدمها يعد أنموذجاً بارزاً لحسن نواياها، إلا أن الولايات المتحدة الأميركية وفي ظل تجاهلها الكامل له، ليس فقط أنها لم تعمل على تنفيذه، بل قامت أيضاً بخرقه والقرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن الدولي ومن ثم الخروج من الاتفاق عبر استخدام سياسات أحادية الجانب.

وشدد على ضرورة أن تقوم الولايات المتحدة بتعديل سياساتها الخاطئة وأن تبادر في البداية لإلغاء جميع اجراءات الحظر بصورة عملية ومؤثرة وقابلة للتحقق منها”، مشيراً إلى أن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، أعلن بأن “الحكومة تريد مفاوضات تفضي إلى نتيجة بهدف إزالة كل إجراءات الضغوط والحظر الظالمة ضد الشعب الإيراني”.

وقال: “إننا نعقد بحزم بان طريق الحل الأساس لمواجهة التهديدات الناجمة عن الأسلحة النووية هو النزع الكامل للسلاح النووي وإمكانية التحقق من ذلك. نحن ندعو للتنفيذ الكامل للمادة 6 من معاهدة “أن بي تي”، ونعرب عن أسفنا العميق تجاه عزم الدول المالكة للسلاح النووي على حفظ ترساناتها وأنظمة انتقالها وسعي بعضها لتطويرها بصورة جادة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى