الأخبار البارزةعالمي

إيران تحذر الاحتلال من “أي مغامرة محتملة وخطأ في الحسابات”

خلال رسالة

حذر سفير إيران لدى منظمة الامم المتحدة، مجيد تخت روانجي، الاحتلال الصهيوني من “أي خطأ في الحسابات ومغامرة محتملة ضد إيران، ومن ضمن ذلك ضد برنامجها النووي السلمي”.

وجاء ذلك في رسالة وجهها تخت روانجي أمس الأربعاء الى الرئيس الدوري لمجلس الأمن الدولي رداً على التهديدات الأخيرة ضد إيران، وورد في الرسالة: “خلال الأشهر الأخيرة ازداد عدد وشدة تهديدات الكيان الصهيوني الاستفزازية والمغامرة باستمرار، اذ بلغ مستوى تحذيرياً، وآخرها ما صدر عن رئيس أركان جيش الكيان الذي هدد بأن ” الخطط العملاتية ضد البرنامج النووي الإيراني يجري تطويرها، وأن العمليات ستستمر لتدمير قدرات إيران في مختلف المجالات وفي اي وقت كان”.

وأضاف تخت روانجي: “إن احتجاجاتنا على التهديدات السابقة التي وجهها هذا الكيان في العام 2021 وردت في الرسائل التي وجهناها في 1 فبراير و 12 أبريل و    27 أغسطس و14 سبتمبر إلى مجلس الأمن الدولي”.

واعتبر روانجي أن التهديدات الصريحة والسافرة من قبل الاحتلال ضد أحد الأعضاء المؤسسين لمنظمة الأمم المتحدة تعد خرقاً صارخاً للقوانين الدولية، خاصة المادة 2 (4) من ميثاق الأمم المتحدة.

وتابع تخت روانجي قائلا: “الحقيقة هي أن التهديد الذي وجهه الكيان الصهيوني بمواصلة تدمير قدرات إيران يثبت بلا شك بأن هذا الكيان هو المسؤول عن الهجمات الإرهابية على برنامجنا النووي السلمي في الماضي”.

وختم سفير ومندوب إيران: ” ونظراً للماضي المقيت لأساليب الكيان الصهيوني المزعزع للاستقرار في المنطقة، وكذلك عملياته السرية ضد البرنامج النووي الإيراني، فإنه يجب التصدي لهذا الكيان لوقف جميع تهديداته وسلوكياته المخربة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى