الأخبارالأخبار البارزة

إيران: المقاومة الفلسطينية ومحور القدس لن يتأخرا في الدفاع عن الأقصى

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إنّ “طهران تستنكر تدنيس المسجد الأقصى من قبل الصهاينة العنصريين”.

كلام المتحدث الإيراني جاء تعليقاً على انتهاك المستوطنين حرمة المسجد الأقصى، اليوم الأحد، واعتدائهم على الأهالي.

ودان خطيب زاده “اعتداء محتلي القدس على أهل القبلة الأولى، والمدافعين عن القبلة الأولى للمسلمين”.

وأكد أنّ “القدس باعتبارها الأولوية الأولى للعالم الإسلامي، لذلك من واجب جميع الأحرار في العالم وخاصة الشعوب

والدول الإسلامية العمل معاً في الدفاع الشامل عن القدس، ومواجهة كيان الفصل العنصري الصهيوني”.

وأعرب المتحدث الإيراني عن ثقته بأنّ “محور القدس والمقاومة الفلسطينية لن يتوانيا عن الدفاع عن المسجد الأقصى

ومواجهة الممارسات الإرهابية للكيان الإسرائيلي اللقيط”.

ودعا خطيب زاده المنظمات الدولية إلى “القيام بواجبها القانوني ومنع انتهاكات واعتداءات الصهاينة الغاصبين ضد شعب

فلسطين الأعزل”.

وأشادت وزارة الخارجية الإيرانية “بمقاومة الشعب الفلسطيني، والمدافعين عن القدس”، محذّرةً في الوقت نفسه من

“مغامرات جديدة، وأعمال استفزازية للصهاينة”، مشددةً على أنّ “بيت المقدس قطعة من العاصمة الأبدية لفلسطين

من البحر إلى النهر”.

وأكدت الخارجية الإيرانية أنّ “محور القدس، والمقاومة الفلسطينية لن يتأخرا في الدفاع عن الأقصى، ومواجهة الأعمال

الإرهابية للكيان الإسرائيلي”.

وخرجت، اليوم الأحد،  مسيرة للأعلام الفلسطينية في القدس المحتلة، ردّاً على “مسيرة الأعلام” الإسرائيلية، التي

ينظمها المستوطنون.

وأُصيب 24 مواطناً فلسطينياً في اعتداءات لقوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين في مدينة القدس، بالتزامن مع

انطلاق “مسيرة الأعلام” الإسرائيلية.

اقرأ المزيد: “مَسيرة الأعلام”.. أحد مسارين تصعيديَّين محكومٌ عليهما بالفشل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى