شؤون العدو

إغراءات مالية إسرائيلية لإقناع الدول بنقل سفاراتها إلى القدس

ذكرت الإذاعة العبرية الرسمية، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تعرض تقديم أموال ومساعدات اقتصادية ضخمة للدول الأجنبية مقابل نقل سفاراتها إلى القدس، وبالتالي الاعتراف رسميا بالمدينة المحتلة كـ “عاصمة لإسرائيل”.

وقالت الإذاعة على موقعها الإلكتروني، اليوم الجمعة، إن وكالة المساعدات الدولية التابعة لوزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلي تعكف على إعداد خطة تقوم على تقديم دعم مالي بملايين الدولارات للبلدان التي توافق على نقل سفاراتها إلى القدس المحتلة، وزيادة التعاون الاقتصادي معها.

وفي سياق متصل، نقلت الإذاعة عن مصدر في مكتب رئيس وزراء العدو الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قوله إن الأخير يجري اتصالات مع العديد من قادة الدول لتشجيعهم على نقل السفارات لمدينة القدس.

وتعدّ الولايات المتحدة الأمريكية هي أول دولة نقلت سفارتها إلى القدس المحتلة، الاثنين الماضي؛ بموجب إعلان الرئيس دونالد ترمب في 6 كانون أول/ ديسمبر 2017، مدينة القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

وبالتزامن مع افتتاح السفارة، ارتكب جيش الاحتلال  الإسرائيلي مجزرة بحق متظاهرين سلميين على حدود قطاع غزة، خرجوا للتعبير عن احتجاجهم على نقل السفارة؛ ما أدى إلى استشهاد 62 فلسطينياً وجرح أكثر من 3188 آخرين.

والأربعاء الماضي، افتتحت غواتيمالا سفارتها في القدس، لتكون بذلك أول دولة تحذو حذو الولايات المتحدة في ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى