الأخبارالأخبار البارزة

إعلام العدو: لابيد طلب من تركيا إغلاق مكاتب حماس في إسطنبول

نقل موقع  “i24news” الصهيوني، ليل أمس الإثنين، عن وزير الخارجية الصهيوني يائير لابيد قوله: “يجب إغلاق مكاتب حركة حماس في إسطنبول”.

ووفقاً للموقع، يأتي هذا الطلب “بعد الكشف عن خلية للحركة من قبل جهاز الشاباك، بدعوى أنها كانت تتلقى تعليمات من قيادة حماس في تركيا”، بحسب زعم الموقع.

وأضاف لابيد في تصريحاته: “ليس من واجب إسرائيل العمل ضد إرهاب حماس فحسب، بل من واجب المجتمع الدولي بأسره أيضاً ذلك”، مشدداً على “دول العالم أن تتصرف كما فعلت بريطانيا وتحظر حماس”.

وكان جهاز الشاباك ادعى أن “الخلية تلقت تعليماتها من صالح العاروري نائب رئيس حركة حماس، وأسرى محررين يتواجدون في تركيا ولبنان وغزة”.

وشهدت الفترة الماضية تقارباً بين تركيا والكيان الصهيوني، إذ أفرجت السلطات التركية عن زوجين إسرائيليين، بعد أن سجنا بتهمة تصوير مقر الرئيس التركي، وذكرت وسائل الإعلام العدو أن الإفراج تم بعد التدخل الشخصي من رجب طيب إردوغان. ولاحقاً، كان هناك اتصال بين إردوغان ونظيره الصهيوني اسحق هرتسوغ، اعتبر خلاله الرئيس التركي أن علاقات بلاده بـ”إسرائيل” “مهمة لاستقرار الشرق الأوسط”.

يشار إلى أن بريطانيا أعلنت عزمها على تصنيف حركة حماس “تنظيماً إرهابياً”، وتهديد كل من يناصرها بعقوبة السجن، ولقي هذا القرار استنكاراً واسعاً وإدانات من قبل جهات فلسطينية ولبنانية ويمنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى