الأخبارالأخبار البارزة

إعلام العدو: عروض مساعدة في السايبر تقدمها “إسرائيل” لألبانيا

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن “إسرائيل” عرضت على ألبانيا مساعدتها في الدفاع إزاء مزاعم بهجمات سايبر إيرانية.

والتقى نائب وزير الخارجية الإسرائيلي أمس في برلين بوزيرة خارجية ألبانيا، وتحدث معها، وفقاً لموقع “والاه” الإسرائيلي، عن “التوتر مع إيران”.

وأعرب الوزير الإسرائيلي عن “تقديره لقرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع ايران”.

وسبق الإعلام الإسرائيلي إدانة أميركية جديدة للهجوم الإلكتروني المزعوم، فقد دان وزير الخارجية الأميركية، أنتوني

بلينكن، خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الألباني، إيدي راما، الهجوم الإلكتروني على أنظمة مراقبة الحدود في

ألبانيا  في 9 من أيلول/سبتمبر.

وشدد بلينكن على أهمية التعاون بين الولايات المتحدة وألبانيا كحلفاء في الناتو في قضايا الأمن الإقليمي.

وكان رئيس الوزراء الألباني، إيدي راما، أعلن في وقت سابق قطع العلاقات الدبلوماسية بإيران، بعد مزاعم اتهام الأخيرة

بشن هجوم سيبراني مفترض ضد بلاده، الأمر الذي نفته إيران، مؤكدة أن ادعاءات الحكومة الألبانية ضد طهران مرفوضة

وغير مدروسة.

واتهمت الخارجية الإيرانية الولايات المتحدة و”إسرائيل” بالتأثير في قرار ألبانيا، مشيرةً إلى بيان الولايات المتحدة الداعم لتيرانا. في وقت تناول الإعلام الإسرائيلي الخبر بشكلٍ كبير، واعتبرت الخارجية أنها محاولة “لخلق مناخ سياسي مضاد لإيران”.

ولفتت في بيان لها إلى أنّ “إيران كبلد تتعرض بناه التحتية إلى الهجمات السيبرانية، ترفض وتدين استخدام الفضاء الإلكتروني لتنفيذ هجمات على البنى التحتية لباقي البلدان”.

يشار إلى أن وزارة الخزانة الأميركية فرضت عقوبات على كيانات إيرانية بناءً على مزاعم بصلتهم بالهجوم الإلكتروني الذي وقع على ألبانيا.

اقرأ المزيد: فصائل فلسطينية تدعو إلى إلغاء اتفاقية أوسلو وسحب الاعتراف بإسرائيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى