الأخبار البارزةشؤون العدو

إعلام العدو: زيارة رئيسي إلى دمشق سيئة لـ”إسرائيل”

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الجمعة، أنّ الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي جاء إلى سوريا من أجل تعزيز حلف طهران – دمشق – حزب الله.

وقال المراسل العسكري في “القناة الـ12″، نير دفوري، إنّ هناك “تعزيزاً للجبهة في مقابل إسرائيل”، موضحاً أنّ الرئيس

الإيراني جاء “من أجل تعزيز حلف طهران – دمشق – حزب الله، وهذا أمر غير جيد من ناحية إسرائيل”.

وأشار دفوري إلى وجود “منافسة كبيرة بشأن إعادة إعمار سوريا هذه الأيام، فالروس يريدون، والإيرانيون يريدون، ودخل لاعب جديد هو السعودية”.

وقبل يومين، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ زيارة رئيسي لسوريا تأتي في توقيت مهم، على المستوى الإقليمي، ورسالتها هي “أننا انتصرنا، وتحالفنا الاستراتيجي لا يمكن كسره”.

بدورها، ذكرت “القناة الـ13” الإسرائيلية أنّ زيارة الرئيس الإيراني لدمشق تعبّر عن العهد الإيراني الجديد في الشرق الأوسط.

وكان الإعلام الإسرائيلي أعرب عن تخوّف “إسرائيل” من أبعاد الزيارة قبل إجرائها. وبحسب محللين، فإنّ طهران تعتمد تفكيراً

جديداً بشأن سياساتها في الشرق الأوسط.

ووصل رئيسي إلى دمشق، الأربعاء، على رأس وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى، تلبيةً لدعوة رسمية من نظيره.

اقرأ المزيد: طهران تنفذ حكم الاعدام بحق المسؤول عن هجوم الأهواز الإرهابي عام 2018

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى