الأخبارالأخبار البارزة

إعلام العدو: روسيا توقّع قانوناً جديداً لشل المنظمات اليهودية والإسرائيلية

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس الخميس، أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقّع أمس قانوناً روسياً جديداً لـ”شلّ المنظمات اليهودية والإسرائيلية”.

وتحدثت صحيفة “جيروزاليم بوست” عن القانون الذي وقعه بوتين أمس، والمتعلق بتوسيع تعريف “العملاء الأجانب”

لتشمل أي شخص يُعتقد أنه وقع تحت نفوذ أجنبي.

ولفتت إلى أنّ “القانون الجديد سيشمل الآن، وفقاً لصحيفة موسكو تايمز، أولئك الذين يشاركون في أي نشاط ترى

السلطات أنه يتعارض مع المصالح الوطنية لروسيا أو الذين يتلقون دعماً من أي نوع، وليس فقط المال، من الخارج”.

وبحسب “جيروزاليم بوست”، “يمكن تصنيف ممثلي الوكالة اليهودية أو ممثلي المنظمات اليهودية الدولية على أنهم “عملاء أجانب”،  بموجب القانون الجديد.

وأشارت الصحيفة إلى الأخبار المتعلقة بتحقيق روسي في نشاطات الوكالة اليهودية وإلى تجميد روسيا لعمل الوكالة، مضيفةً أنّ “الخوف هو إذا كانت الوكالة قيد التحقيق بالفعل، فإنّ القانون الجديد سيخلق وضعاً مستحيلاً للمنظمات اليهودية والإسرائيلية للعمل في روسيا”.

وكانت الصحيفة كشفت في وقتٍ سابق عن توجيه الحكومة الروسية رسالة إلى الوكالة اليهودية تطلب فيها من الأخيرة وقف جميع عملياتها في البلاد.

وقالت إنّ الأمر جاء في رسالة من الحكومة الروسية، مشيرةً إلى أنّ “القرار الروسي يمكن أن يقوّض قدرة اليهود الروس على الهجرة إلى إسرائيل”.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ الأمر يأتي وسط توتر متزايد بين  روسيا و”إسرائيل”، بشأن موقف الأخيرة من الحرب الدائرة في أوكرانيا.

وتوتّرت العلاقات بين الطرفين الروسي والإسرائيلي منذ بدء موسكو العملية العسكرية في أوكرانيا.

اقرأ المزيد: قرقاش: الإمارات لن تكون جزءاً من محور ضد إيران

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى