الأخبار البارزةشؤون العدو

إعلام العدو: الهدف من الاتفاقات مع دول عربية حلف إقليمي لمواجهة الخطر الإيراني.

أوضح الخبير بالشؤون العربية والباحث في المركز المقدسي للشؤون العامة والدولة يوني بن مناحِم، في مقابلة مع “القناة السابعة” الصهيونية ، أن “الهدف الأعلى للاتفاقات مع دول عربية تشكّل السودان جزءاً مركزياً واستراتيجياً فيها”.

ولفت إلى أن “هناك هدف أعلى من وراء الاتفاقات التي تُنسج مع دول عربية، فالسودان هي دولة مهمة من ناحية استراتيجية في البحر الأحمر وهذا الأمر مهم لدولة الاحتلال”.

وكشف عن “نية لإقامة حلفٍ إقليمي يضم الكيان الصهيوني والإمارات والبحرين والسودان ومصر والأردن، ولاحقاً على ما يبدو السعودية أيضاً”.

وقال إن “هذا الحلف ستكون له ثلاثة أهداف: التعامل مع ما اسماه (الخطر الإيراني) وكبح مناحي تمدد إيران في الشرق الأوسط؛ كبح تعزز وتأثير محور الأخوان المسلمين بقيادة تركيا وقطر ضمن مكافحة الإرهاب الإسلامي المتطرف؛ وكذلك تشكيل جسرٍ بين  دولة الاحتلال والفلسطينيين في محاولة التوصل إلى تسوية، بعد نزول محمود عباس عن المسرح وسيكون بالإمكان التقدّم في هذا المجال”.

وأضاف أن “حماس تحاول تحريض السودانيين ضدّ التطبيع، وأنها تبني على القوى الإسلامية داخل السودان، وهناك اتصالات بين شتى الأحزاب الإسلامية لإقامة جبهة سياسية تعارض التطبيع مع دولة الاحتلال، لكن الجيش السوداني – الذي دفع إلى الاتفاق مع الكيان الصهيوني – لا ينوي السماح بهذا، والتقدير لديه هو أنه سيكون هناك تأييد للاتفاق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى