الأخبار البارزةشؤون العدو

إعلام العدو: اتفاق الترسيم يعزز مكانة حزب الله ويثبت تمكنه من تحقيق أهدافه

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الخميس، إنّ اتفاق الحدود البحرية اللبنانية يعزز مكانة حزب الله داخل لبنان، مؤكدةً أنّ

حزب الله أثبت مجدداً أنه يستطيع تحقيق أهدافه السياسية والاستراتيجية في لبنان والمنطقة.

وقال الخبير في الشؤون العربية، يوني بن مناحيم، في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”، إنّ “إدارة بايدن تمارس ضغطاً على

إسرائيل للمصادقة على مسوّدة اتفاق الحدود البحرية مع لبنان بالرغم من التعديلات التي طلب لبنان إدخالها على الاتفاق”.

وأضاف بن مناحيم أنّ “لبنان يحذّر من تصعيد أمني إذا لم تصادق إسرائيل على الاتفاق”، مشيراً إلى أنّ “حزب الله ينسب إليه الفضل في إنجاز الاتفاق ويقدمه كانتصار”.

وأكد أنّ “عنصرين أخضعا يائير لابيد (رئيس حكومة الاحتلال)  وبيني غانتس (وزير الأمن الإسرائيلي) لكي يوقّعا على الاتفاق

البحري مع لبنان”، موضحاً أنّ العنصر الأول هو “الرئيس بايدن الذي يريد تأمين غاز لأوروبا بسبب الحرب في أوكرانيا والمواجهة مع بوتين”.

وتابع أنّ العنصر الثاني هو “حزب الله الذي يريد تحسين مكانته في لبنان كمدافع عن حقوقه وثروات غازه الطبيعي”، لافتاً إلى

أنّ “في لبنان يرفضون بشكل قاطع الادعاء بأنّ الاتفاق على الحدود البحرية هو بداية عملية تطبيع مع إسرائيل”.

وفي وقتٍ سابق، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ “لبنان موحَّد بشأن الاتفاق البحري، وإسرائيل منقسمة”. وفي التفاصيل،

قالت قناة “كان” الإسرائيلية  إنّ “دولة تعاني صراعاً، ومنقسمة سياسياً، مثل لبنان، تَظهر موحَّدة أكثر من إسرائيل، (ربطاً)

بكل ما يتعلق بموضوع النزاع على الحدود البحرية”.

اقرأ المزيد: لليوم الثاني عشر.. 30 معتقلًا إداريًا يواصلون إضرابهم عن الطعام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى