الأخبار

إعلام العدو: إصابة مستوطن في عملية طعن وسط مدينة القدس

أفادت وسائل إعلام العدو، صباح اليوم السبت، بأنّ مستوطناً أصيب جراء عملية طعن في القدس المحتلة.

وأشار إعلام العدو إلى أنّ قوات جيش الاحتلال الصهيوني أطلقت النار على المنفذ، لافتة إلى أنّ تعزيزات عسكرية

كبيرة توجهت إلى مكان العملية.

وقالت مصادر محلية إنّ منفذ العملية مصاب بجروح خطيرة ويبلغ من العمر 20 عاماً ونقل للعلاج.

وبحسب إذاعة جيش العدو فإن المستوطن أصيب بجروح طفيفة، ويبلغ من العمر 35 عاماً.

اقرأ أيضاً: الاحتلال يتراجع عن وعوده للأسرى.. والإضراب عن الطعام لا يزال قائماً

فصائل المقاومة: المدينة المقدسة ستظل تقاتل

وباركت حركة “حماس” عملية اليوم، مشيرةً إلى “تصاعد الفعل المقاوم في كل المدن المحتلة”.

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم إنّ “المدينة المقدسة ستظل تقاتل حتى انتزاع حريتها وطرد الجيش

المحتل والمستوطن المغتصب لها”، معتبراً أنّ “روح التضحية التي تسري في الشباب هي الضمان الأكيد لانتصار الثورة على المحتل الصهيوني”.

كما باركت لجان المقاومة في فلسطين “عملية الطعن البطولية في مدينة القدس المحتلة”، وأكّدت أن “عمليات المقاومة بأشكالها كافة في القدس والضفة والداخل المحتل لن تتوقف”.

وفي سياق متصل،اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم السبت، شابين من مخيم الأمعري، في محافظة رام الله والبيرة.

وأكدت مصادر محلية أنّ قوات الاحتلال اعتقلت الشابين أسامة عبد محسن، وعلي أبو عطية، وكلاهما يبلغان من العمر (20 عامًا)، وذلك بعد دهم وتفتيش منزلي ذويهما.

وتشن قوّات الاحتلال الصهيوني، بشكل يومي، حملة اعتقالاتٍ ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة، إذ اعتقلت، خلال العام الماضي، نحو (8000) فلسطينياً/ة، من بينهم أكثر من (1300) قاصر/ة وطفل/ة، و(184) من النّساء، ووصل عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة إلى (1595) أمر اعتقال إداري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى