الأخبارالأخبار البارزة

إعلام العدو: أجهزة الأمن الجوية والاستخباراتية في حالة تأهب قصوى

أفادت هيئة البثّ الرسمية “كان” بأنّ أجهزة الأمن الجوية والاستخباراتية الإسرائيلية “في حالة تأهب قصوى، وذلك

بعد سلسلة من الأحداث خلال الشهر الأخير، وخصوصاً فيما يتعلق بالطائرات المسيرة التي تُشكّل معركة جديدة

أمام إسرائيل في المنطقة”.

وعلى خلفية ذلك، صدرت أوامر لوزراء الاحتلال الصهاينة بصورة استثنائية “بعدم التطرق إلى هذه الحوادث

الأخيرة، والحديث بصورة عامة عن أنّ الجهاز الأمني يعمل كل الوقت، وفي كل مكان، لمنع التهديدات ضد إسرائيل”.

سلسلة الأحداث الأخيرة بحسب التسلسل الزمني كانت بعدما بدأت حدّة التوترات تتصاعد داخل أجهزة الأمن

الإسرائيلية في 18 شباط/فبراير، بعد إطلاق “حزب الله” الطائرة المسيرة “حسّان” فوق الأراضي الفلسطينية المحتلة، ما

أثار ذعراً لدى الإسرائيليين الذين هرعوا لتفعيل القبة الحديدية وصفارتها التي دوت في المنطقة، حسبما أوردت صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

وذكرت الصحيفة أنّ “طائرات “أف 16” وطائرات هليكوبتر أباتشي، إضافة إلى صواريخ اعتراضية من المنظومة الدفاعية

“القبة الحديدية”، لم تنجح كلها في اعتراض المسيّرة حسّان.

اقرأ أيضاً: تجدد الاعتقالات والمواجهات في نابلس وإصابة شاب بالرصاص في جنين

استهداف الموساد في أربيل

في 13 آذار/مارس، استهدفت إيران قاعدة تدريب عسكرية إسرائيلية في أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، حسبما

أفاد مسؤول أميركي عقب العملية.

وقال الوزير الإسرائيلي الأسبق، حاييم رامون، معلقاً على الاستهداف: “إنّ الإيرانيين، كما يبدو، هاجموا فعلاً بعثةً

إسرائيليةً، وليست أميركية في أربيل”.

وفي تصريحٍ لـ”القناة الـ13″ الإسرائيلية، أكّد رامون أنّ “المسيّرات هي السلاح الجديد الذي يهدّد إسرائيل، لأنه

رخيص وفعال ودقيق، ولا يكلف خسائر في الأرواح، وليس خطراً أيضاً للمشغّل”.

ويأتي الاستهداف الإيراني لموقع تابع للموساد في أربيل بعد أيام على إقدام الاحتلال على استهداف جنديين

إيرانيين في غارة جوية في سوريا في 8 آذار/مارس، ثم أعلن بعد أيام حرس الثورة الإيراني استشهادهما، قائلاً

إنّ “الاحتلال الإسرائيلي سيدفع ثمن هذه الجريمة”.

هجوم سيبراني

وقبل أيام، فوجئت الوزارات الحكومية الصهيونية بتعطل مواقعها الإلكترونية نتيجة هجوم سيبراني واسع النطاق، باعتراف

خبراء إسرائيليين.

وبحسب صحيفة “إسرائيل هيوم”، المواقع انهارت لمدة طويلة، ثم عادت إلى العمل، وربطت الأمر بعملية إيرانية، على

خلفية زعم إيران إحباط محاولة إسرائيلية لاستهداف منشأة نووية.

وتابعت الصحيفة: “في توقيتٍ مثيرٍ للشبهة، قرابة الساعة التي انهارت فيها المواقع، نشرت مجموعة تيليغرام

لحرس الثورة في إيران رسالة كُتب فيها: مفاجأة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى