الأخبار

إيران تعلن إعدام العميل علي رضا أكبري أحد أهم عناصر جهاز التجسس البريطاني

إيران

أعلنت السلطة القضائية الإيرانية، اليوم السبت، تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق علي رضا أكبري (61 عاماً) المعاون السابق لوزير الدفاع، على خلفية إدانته بالتجسس لمصلحة بريطانيا التي يحمل جنسيتها.

وأوردت وكالة “ميزان” التابعة للقضاء، أنّ إعدام أكبري شنقاً نفّذ صباح اليوم السبت بعد إدانته بـ”الإفساد في الأرض والمسّ بالأمن الداخلي والخارجي للبلاد عبر نقل معلومات استخبارية”، بعدما تم توقيفه في العام 1398 (وفق التقويم الهجري الشمسي المعتمد في إيران، أي بين آذار/مارس 2019 وآذار/مارس 2020).

وأثار حكم الإعدام بحق أكبري (61 عاماً) حفيظة لندن التي طالبت بوقف تنفيذه، معتبرة أنه ذو “دوافع سياسية”.

ومنذ أيام، أصدرت  وزارة الاستخبارات الإيرانية بياناً تعليقاً على صدور حكم الإعدام بحقّ أكبري، في قضية التجسس لمصلحة بريطانيا.

وأوضحت الاستخبارات الإيرانية أنّ “أكبري كان يعدّ أحد أهم عناصر جهاز التجسس البريطاني في المراكز الحساسة والاستراتيجية في إيران”، مؤكدةً أنّ “الحكم على أكبري تمّ في قضية الإفساد في الأرض والعمل ضد الأمن القومي الإيراني، من خلال نقله معلومات إلى أجهزة التجسس البريطانية”.

كما أشارت الوزارة إلى أنّ “المحكمة العليا في البلاد أيّدت حكم الإعدام بحق أكبري”. بعد ذلك، نشرت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية، “إيرنا”، مقطعاً مصوّراً، يُظهر أنّ  أكبري أدّى دوراً في اغتيال أكبر عالم نووي في البلاد، محسن فخري زاده، عام 2020.

من هو علي رضا أكبري؟

أوردت وكالة الأنباء الرسمية “إيرنا” أنّ أكبري شغل مناصب عدة في هيكلية الدفاع والأمن في إيران، منها “معاون وزير الدفاع

للعلاقات الخارجية” و”مستشار لقائد القوات البحرية” ورئاسة قسم في مركز بحوث وزارة الدفاع، إضافة إلى عمله “في الأمانة العامة للمجلس الأعلى للأمن القومي”، من دون تقديم تفاصيل إضافية بخصوص أدواره.

حملة أمنية واسعة ضدّ العملاء والجواسيس

ويأتي اعتقال أكبري عقب حملة أمنية واسعة تشنّها أجهزة الاستخبارات الإيرانية ضدّ العملاء والجواسيس في الداخل

الإيراني، ولا سيما التابعين لأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية والبريطانية والأميركية، فضلاً عن العملاء والجواسيس التابعين لدول أوروبية.

وأعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية، مؤخراً، تفكيك خلايا تعمل لمصلحة الموساد الإسرائيلي، مؤكدةً أنه “تمّ إلقاء القبض على 6 خلايا تعمل لمصلحة الموساد الإسرائيلي منذ 22 كانون الأول/ديسمبر الماضي”.

وأوضحت الوزارة أنّه “تم التعرف على 23 عنصراً في محافظات طهران وأصفهان ويزد وأذربيجان الغربية وغلستان”، مضيفةً أنه

“تمّ حتى الآن اعتقال 13 شخصاً كانوا موجودين داخل البلاد ومصادرة معداتهم العملياتية المختلفة”.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية تفكيك عدد من شبكات التجسس والتخريب تعمل لمصلحة جهاز الموساد

الإسرائيلي وجهات غربية، كانت تخطط لشن عمليات إرهابية في إيران، وأوضحت أنّ “عناصر هذه الشبكة كانوا على اتصال

بعملاء جهاز الموساد عبر إحدى دول الجوار ودخلوا البلاد من إقليم كردستان، بقصد القيام بعمليات تخريبية وإرهابية”.

ومطلع هذا الشهر، أعلنت السلطة القضائية الإيرانية، إعدام أربعة رجال  أدينوا بالتعاون مع “إسرائيل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى