عالمي

إطلاق سراح العسكريين الأمريكيين بعد التأكد من حقيقة دخولهم المياه الإيرانية

أعلنت وسائل اعلامية عن إطلاق سراح العسكريين الأميركيين المحتجزين في إيران.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني أن إطلاق سراح العسكريين الأميركيين العشرة جرى بعد التأكد من أن دخولهم المياه الإقليمية لم يكن متعمداً.

وأوضح الحرس أنّ اطلاق سراح العسكريين الأميركيين جرى في المياه الدولية، كاشفاً أنهم “قدموا الاعتذار وتعهدوا بعدم تكرار الحادث”.

وقال قائد بحرية الحرس الثوري الإيراني الأدميرال علي فدوي إن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف طلب من نظيره الأميركي جون كيري أن يقدّم الأميركيون الاعتذار عن الدخول الخاطئ لمياه إيران.

في حين اعتبر رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء فيروز آبادي أنه “لولا حنكة وحسن نوايا قادة قواتنا لواجه الأميركيون اليوم مصيبة جديدة”، وأن القوات الإيرانية “أعطت الأميركيين درساً وأكدت يقظتها ودقتها حيال التحركات الاميركية في المنطقة”.

وكان الحرس الثوري الايراني أعلن ليل الثلاثاء اعتقاله عشرة جنود أميركيين كانوا على متن زورقين شمال شرق جزيرة فارسي في الخليج.
وذكرت وكالة “أنباء فارس” أن الزورقين دخلا المياه الإقليمية الإيرانية “على نحو غير مشروع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى