الأخبار

إضراب في الأراضي المحتلة عام 48 يشمل الثانويات والروضات

أعلن مركز الحكم المحلي في الأراضي المحتلة عام 48، عن إضراب شامل بالسلطات المحلية، اليوم الأربعاء، وذلك في أعقاب فشل المفاوضات التي وتواصلت حتى منتصف الليل ما بين مندوبين عن الحكم المحلي ووزارة مالية الاحتلال دون التوصل إلى تفاهمات بخصوص كل ما يتعلق بموازنة الحكم المحلي والزيادة التي كانت ستضاف للميزانيات، علماً أن الحكومة أعلنت مؤخراً عن تقليصات في الموازنة العامة تشمل أيضا وزارة الداخلية والحكم المحلي.

ويأتي الإضراب الذي يضم الحكم المحلي العربي في الأراضي المحتلة، احتجاجاً على التقليص المرتقب في هبات الموازنة، يطالب طالب الحكم المحلي واللجنة القطرية للرؤساء إلغاء التقليصات، بيد أن وزارة المالية رفضت الاستجابة لمطلبهم خلال الجلسة التي كانت في مكتب رئيس الحكومة.

وفي أعقاب قرار الإضراب، لن تفتح السلطات المحلية أبوابها، علما أن الإضراب يشمل المدارس الثانوية والروضات وجيل الطفولة المبكرة، ولن يكون انتظام في استقبال الجمهور في أقسام البلديات والمجالس، ولن تقدم الخدمات للمواطنين بما فيها خدمات الرفاه الاجتماعي، ولن يتم جمع النفايات وإخلائها، وسيشمل الإضراب أيضا طواقم المراقبة في الشوارع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى