الأخبارالأخبار البارزة

إصابتان بعملية طعن بطولية في القدس المحتلة

واستشهاد المنفذ

استُشهد مساء أمس الأربعاء، شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، بعد تنفيذ عملية طعن بطولية أدّت لإصابة مجندين صهاينة من قوات “حرس الحدود”، في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأنّ الشهيد هو  الفتى عمر إبراهيم أبو عصب (16 عاماً).

وقالت وسائل إعلام تابعة للاحتلال إنّ العملية تسببت بإصابة طفيفة لمجندين من قوات “حرس الحدود” الصهيونية، مشيرة إلى أنّ أحد المصابين في العملية أصيب في ساقه ورأسه بعد تعرضه لعدة طعنات، وأصيب الآخر في رأسه.

وفرضت قوات الاحتلال طوقاً عسكرياً داخل البلدة القديمة في القدس المحتلة بعد العملية، واعتقلت والدي وشقيق الشهيد أبو عصب.

وذكر شهود عيان أنّ قوات كبيرة من الاحتلال ومخابراته اقتحمت بلدة العيسوية شمال القدس المحتلة وداهمت منزل المواطن إبراهيم أبو عصب واعتقلته وزوجته ونجله حسين (18 عاماً).

وعقب الاقتحام، اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والمواطنين في البلدة، أطلقت خلالها قنابل الغاز والصوت تجاههم ما تسبب بإصابة العشرات بحالات اختناق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى