فلسطين

إصابة طفل برصاص الاحتلال خلال مواجهات شرق رام الله

فلسطين

أفادت مصادر محلية، اليوم الثلاثاء، بإصابة طفل (12 عامًا) بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني، في بلدة سلواد شرق رام الله.

وبينت المصادر، أنّ مواجهات اندلعت عند المدخل الغربي للبلدة، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني وقنابل الصوت

والغاز تجاه المواطنين، ما أدى لإصابة طفل برصاصة مطاطية في الرأس، نقل على إثرها لمركز الطوارئ لتلقي العلاج، حيث

وصفت حالته بالمستقرة، إضافة لحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وأشارت المصادر إلى أنّ قوات الاحتلال ومنذ استشهاد الشاب مجاهد محمود حامد في السابع من كانون أول الماضي، وهي

تشدد من إجراءاتها التعسفية في البلدة، حيث تغلق مداخلها بشكل مستمر، وتضيق الخناق على المواطنين.

جدير بالذكر أنّ الضفة الغربية تشهد، مؤخرًا، تصاعدًا في أعمال المقاومة للتصدي لقوات الاحتلال الصهيوني؛ فلا يمر يوم دون مواجهات مع الاحتلال الذي يحاول اقتحام المدن الفلسطينية لتنفيذ حملات مداهمة واعتقالات.

اقرأ المزيد: الإعلام الرقمي الفلسطيني يدعو للتفاعل والتغريد الواسع على وسم “ارفع علمك”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى