الأخبار البارزةفلسطين

إصابة شاب فلسطيني خلال التصدي لعملية اقتحام في مخيم الجلزون شمال رام الله

أصيب شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال خلال التصدّي لعمليات الاقتحام في مخيم الجلزون شمال رام الله.

واعتقلت قوات الاحتلال الأســير المحرر محمود صافي بعد مداهمة منزله في مخيم الجلزون شمال رام الله، وشنّت

قوات الاحتلال حملات اعتقال عديدة في بلدات متفرقة في رام الله والقدس المحتلة.

في المقابل، فجّر مقاومون عبوة محلية الصنع في حاجز “دوتان” العسكري بالقرب من مدينة جنين.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين بأن قوات الاحتلال تتّبع حملة من سياساتها التنكيلية والممنهجة في التعامل مع الفلسطينيّين أثناء عملية اعتقالهم.

وقالت الهيئة في بيان لها إن عملية الاعتقال تطال كافة الفئات العمرية ولا تلتزم بحقوق الأسرى التي  كفلتها المواثيق والأعراف الدولية.

وكشفت تعرّض الأسرى القصّر لأقسى أنواع التعذيب، منهم الأسير عيد قرش، الذي اعتقله عدد كبير من عناصر شرطة الاحتلال.

في سياق آخر،  هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي منزلي منفّذي عملية “أرئيل” في بلدة قراوة غرب سلفيت، قبل أيام، وتصدّى الشبان الفلسطينيون للقوات المداهمة.

وللتوضيح، كان الاحتلال قد وزّع مناشير طالب فيها الأهالي إخلاء منازلهم القريبة من منازل منفذي عملية “أرئيل”، تمهيداً لهدمها.

يذكر أنّ عملية مستوطنة “أرئيل” نفذها، يحيى مرعي، ويوسف عاصي، مطلع شهر أيار/مايو الماضي، وأدت إلى مقتل

حارس إسرائيلي عند مدخل المستوطنة في الضفة الغربية المحتلة.

اقرا المزيد: حملة اعتقالات ومداهمات لجيش الاحتلال في عدّة مناطق بالضفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى