فلسطين

إصابة جندي برصاص المقاومين في جنين

أصيب جندي من جيش الاحتلال خلال اشتباكات مع مقاومين في جنين ومخيمها، الليلة الماضية.

واندلعت الاشتباكات بعد اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال للمدينة، بعد منتصف الليل، حيث نفذت حملة اعتقالات واسعة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت عدداً من أقارب منفذي عملية الأغوار وهم: عبد السلام غوادرة تركمان وزوجته إنشراح تركمان، أحمد ماهر غوادرة تركمان ووالدته أم أحمد تركمان، وليد غوادرة تركمان وزوجته.

وأظهرت مقاطع مصورة استهداف قوات الاحتلال بالرصاص الحي والعبوات محلية الصنع “كواع” والزجاجات الحارقة.

وتركزت الاشتباكات في حي الهدف بالمدينة ومحيط مخيم جنين.

وفي سياق متصل، استشهد شاب فلسطيني، فجر الخميس، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب مدخل قرية بيتين شرقي مدينة رام

الله في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية فلسطينية إنّ قوات الاحتلال عززت وجودها في مدخل القرية، وأوقفت مركبات المواطنين، وأعاقت مرورهم على حاجز “بيت إيل”، ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

وادعى موقع “مكان” الإسرائيلي أنّ الفلسطيني قام بعد منتصف الليل بضرب جندي إسرائيلي بمطرقة، ما أسفر عن

“إصابته بجروح طفيفة في الوجه”، مضيفاً أنّ الجندي رد باطلاق النار على الشاب، ما أدى إلى استشهاده، مدعياً وجود سكين معه.

من جهة أخرى، اقتحمت عشرات الآليات العسكرية الإسرائيلية مدينة نابلس لتأمين دخول المستوطنين المتطرفين

للقيام بطقوس دينية في منطقة قبر “النبي يوسف” شرقي مدينة نابلس.

وأكدت مصادر محلية في المدينة “قيام العشرات من الجنود القناصة باعتلاء الأبنية العالية في محيط القبر، فيما سمع

السكان دويّ انفجارات متلاحقة أعقبها إطلاق نار”.

اقرأ المزيد: جيش الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات بالضفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى