الأخبار البارزةالعالم العربي

إصابات في صفوف الجيش السوري جراء قصف تركي في الحسكة

أفادت تقارير إعلامية، اليوم السبت، بوقوع 6 إصابات في صفوف الجيش السوري من جراء قصف تركي لقرية أم الكيف

وشبكة كهرباء تل تمر التابعة لمحافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

وقالت مصادر محلية إنّ الجيش التركي والفصائل المسلحة الموالية لأنقرة استهدفت قرية أم الكيف الواقعة غرب ناحية تل

تمر بالمدفعية الثقيلة، فجر اليوم.

ولفتت المصادر إلى إنّ القصف أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن بلدة تل تمر، إضافةً إلى الأضرار المادية في منازل

المدنيين وممتلكاتهم.

وأشارت الى أن قرية أم الكيف ومحيطها  تعرّضت لأكثر من 100 قذيفة مدفعية بدءاً من الساعة الرابعة فجراً.

يأتي ذلك في وقت أعربت وزارة الخارجية الروسية عن انزعاجها بشأن العملية العسكرية التركية في شمالي سوريا، آملةً

أن “تمتنع أنقرة عن أفعال قد تؤدي إلى تدهور الأوضاع في سوريا”.

وكانت مصادر ميدانية سورية قالت للميادين نت، منذ أيام، إنّ “روسيا تريد إرسال رسائل تحذيرية إلى تركيا، تفيد ب

جاهزيتها لمنع أي عملية عسكرية تركية جديدة شمالي البلاد، فضلاً عن إثبات استمرار وجودها العسكري في المنطقة”.

واحتجّت وزارة الخارجية السورية، في رسالةٍ إلى كلّ من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ومجلس الأمن

الدولي، على إقدام تركيا على إنشاء “منطقة آمنة” داخل الأراضي السورية، وأكدت أنّ الإجراء يُعَدُّ “شكلاً من أشكال

العدوان عليها”.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، يوم الأربعاء، إنّ “تركيا ستطهّر منطقتي تل رفعت ومنبج شمالي سوريا من

الإرهابيين”.

من جهتها، اعترضت إيران على رغبة تركيا في تنفيذ عملية عسكرية داخل الأراضي السورية، وقالت إنّ “أي عمل

عسكري لأي دولة في أراضي أي دولة أخرى يُعدّ انتهاكاً لوحدة أراضي الدولة المعتدى عليها وسيادتها الوطنية”.

اقرأ المزيد: بينيت: “إسرائيل” تشهد حالة غير مسبوقة من الانحطاط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى