الأخبارالأخبار البارزة

إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في مسيرات انطلقت نصرة للأسرى في السجون

إصابة أكثر من 100 مواطن

أفادت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني مساء أمس الأربعاء، بإصابة أكثر من 100 مواطناً اثنتان منهما بالرصاص الحي في بلدة بيتا، خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال، في مسيرات خرجت نصرةً للأسرى في السجون في كافة مناطق الضفة المحتلة، علماً أنّ معظم الإصابات سُجلت عند حاجز حوارة بنابلس.

وانطلقت عشرات المسيرات الحاشدة، من كافة مناطق الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، إسناداً لثورة الأسرى في وجه ظلم وعدوان إدارة السجون.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال قمعت مشاركين في مسيرة نصرة للأسرى قرب حاجز حوارة جنوب نابلس.

وأوضحت المصادر، أن قوات الاحتلال استهدفت المشاركين في مسيرة نصرة للأسرى، بقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وفي بلدة بيتا بنابلس، أفادت طواقم الهلال الأحمر  بإصابة شابين برصاص الاحتلال عند مدخل البلدة، خلال المواجهات التي اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال خلال وقفة مماثلة.

وقال مدير مركز الاسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل، إن شابين أصيبا برصاص الاحتلال أحدهما بالحي في منطقة الرجل، والآخر بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وفي السياق، اندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال عند باب العمود بالقدس المحتلة، بعد وقفة نظمها المواطنون نصرةً للأسرى في السجون.

وقالت مصادر إن قوات الاحتلال أطلقت القنابل الصوتية في الساحة التي يتواجد بها الشبان في بوابة العامود.

وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس، إن طواقمه تعاملت حتى اللحظة مع 3 إصابات، منها إصابتين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وإصابة بقنبلة صوت.

كما اندلعت مواجهات مع الاحتلال في أحياء سلوان والعيسوية بالقدس المحتلة، بعد قمع الاحتلال لمسيرات سلمية منددة بالاعتداء على الأسرى القابعين في سجون الاحتلال.
وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال قمعت مسيرة انطلقت في حي بير أيوب ببلدة سلوان ومسيرة أخرى على مدخل العيسوية شمال القدس المحتلة.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلّف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز باتجاه الشبان، الذين ردوا برشق الحجارة.

وأشارت إلى أنه شارك في المسيرة ممثلون عن فصائل العمل الوطني والشعبي، نصرة للأسرى الذين يتعرضون للقمع في سجون الاحتلال.

وفي قلقيلة، اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال قرب الحاجز الشمالي لمدينة قلقيلية؛ خلال مسيرة نصرة الأسرى هناك.

وبحسب مصادر، تم تحطيم مركبة لقوات الاحتلال وعدة مركبات للمستوطنين خلال مواجهات مع الشبان الفلسطينيين عند مدخل بلدة عزون شرقي قلقيلية وأطلقت القوات الرصاص الحي على المتواجدين في المنطقة.

أما في الخليل، أفادت مصادر، باندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال بمنطقة باب الزاوية في الخليل بعد مسيرة داعمة للأسرى.

وفي السياق، أفادت وسائل إعلام العدو، بأن جيش الاحتلال رفع درجة الجهوزية في بطاريات القبة الحديدية، خشيةً من إطلاق صواريخ من قطاع غزّة.

ويشار إلى أن العشرات من النشطاء، مساء أمس، دعوا إلى التظاهر والاحتشاد في كافة مناطق التواجد بالضفة الغربية والمحتلة وقطاع غزة، نصرة للأسرى.

وكذلك، شبان إضافة إلى عائلات الأسرى يدعون للمشاركة في مسيرات جماهيرية سوف ينظمونها في جنين أمام “جامع جنين الكبير” ونابلس “مخيم بلاطة” و الخليل “دوار ابن رشد” و بيت لحم “دوّار الشهداء” وطولكرم “دوار جمال عبد الناصر” في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم.

وكذلك، دعوات شبابية مقدسية للتوجه بمسيرة بعد صلاة العشاء من الأقصى إلى باب العامود نصرة للأسرى.

وفي قطاع غزة، دعا الشبان للخروج بمسيرات حاشدة على دوار الترنس في معكسر جباليا، وعلى مفترق الشجاعية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى