فلسطين

إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال شرق نابلس

أفادت مصادر محلية، صباح اليوم الثلاثاء، بإصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال

الصهيوني عند حاجز بيت فوريك شرق نابلس.

وأوضحت المصادر، أنّ عشرات الشبان تجمهروا قرب الحاجز المذكور تصديًا لعربدات المستوطنين بحق المواطنين ومركباتهم بحماية قوات الاحتلال، ما أسفر عن اندلاع مواجهات.

وأضافت المصادر، أنّ قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، ما أسفر عن إصابة عدد من الشبان بحالات اختناق، وجرى معالجتهم ميدانيًا.

وللتوضيح،  قرى الضفة المحتلة تشهد تصاعدًا في الاعتداءات والهجمات التي ينفّذها الاحتلال الصهيوني بحق الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم.

وفي سياق متصل: لاحق مستوطنون، اليوم الثلاثاء، الرعاة شرقي خلة مكحول في الأغوار الشمالية، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية (وفا).

ونقلت وفا عن الناشط الحقوقي عارف دراغمة قوله، إنّ المستوطنين لاحقوا الرعاة شرقي خلة مكحول، وسط تواجد

لمتضامنين مع المواطنين في المنطقة.

ويشار إلى أنّ الأغوار تتعرّض بشكلٍ مستمر إلى عدوان صهيوني بهدف تحويل حياة الأهالي فيها إلى جحيم تمهيدًا لمصادرة

أراضيهم وتوسيع المستوطنات على حسابها.

ويشن المستوطنون مؤخرًا هجمات، بشكل يومي، بهدف تحويل العيش في القرى المحيطة بالمستوطنات إلى جحيم، في

محاولة بائسة إلى تهجير أهاليها، على اعتبار أنّها الخزان الجغرافي الاحتياطي للتوسّع الاستيطاني على حساب الأراضي

الفلسطينية التي يتمترس عليها أصحابها الحقيقيين.

اقرأ المزيد: الجالية الفلسطينية تنظم وقفة احتجاجية أمام مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى