الأخبار

إصابات بالاختناق خلال مواجهات شرق القدس

عقب الإعلان عن استشهاد شاب

أصيب عدد من الشبان بحالات اختناق، مساء الثلاثاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني في بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة، اندلعت عقب الإعلان عن استشهاد الشاب أحمد عريقات.

وأفادت، مصادر إعلامية، بأن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، صوب الشبان ما تسبب بإصابة العديد بحالات اختناق.

واستشهد الشاب عريقات، 28 عامًا، جراء إطلاق الرصاص عليه من قبل جنود الاحتلال المتواجدين على حاجز “الكونتينر” أثناء توجهه إلى مدينة بيت لحم لإحضار شقيقته العروس، إذ أقدمت قوات الاحتلال الصهيوني على إطلاق النار تجاه سيارة فلسطينية، مما أدى إلى إصابة السائق الذي كان يقودها بجراح وصفت بالخطيرة أدت إلى استشهاده بعد ساعات قليلة.

وزعمت سلطات الاحتلال أن إطلاق النار جاء بمحاولة تنفيذ عملية دهس قرب حاجز “الكونتينر” العسكري شرق بيت لحم.

وتواصل قوات الاحتلال احتجاز والد الشهيد أحمد مصطفى عريقات على حاجز “الكونتينر” شرق القدس المحتلة.

بدورها، أعلنت القوى الوطنية في بلدة ابو ديس، الإضراب الشامل يوم غد، والحداد العام يومي الخميس والجمعة القادمين، محملةً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جريمة قتل الشهيد عريقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى