الأخبار

“إسرائيل” عبر وسطاء مصريين: غير معنيين بالتصعيد عقب اعتقال السعدي

ذكرت “القناة 12” الإسرائيلية أن “إسرائيل” أكدت أنها “غير معنية بالتصعيد”، بعد اعتقال قوات إسرائيلية القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، بسام السعدي.

التأكيد الإسرائيلي يتزامن وتأهّب “المؤسسة الأمنية الإسرائيلية لإمكان عملية انتقامية في جنوبب إسرائيل وفي الضفة

الغربية”، بحسب ما ذكر موقع “I 24news” الإسرائيلي، في أعقاب اعتقال السعدي، في مخيم جنين، يوم الاثنين الماضي.

وفي السياق، حذرت “إسرائيل” عبر وسطاء مصريين، حركتي حماس والجهاد الإسلامي من أي محاولة لتنفيذ عملية

ضدها، ردّاً على اعتقال السعدي.

وأرسلت كذلك رسالة “شديدة اللهجة” إلى حركة حماس والجهاد الإسلامي، تؤكد أن “إسرائيل غير معنية بالتصعيد، لكن

الردّ سيكون شديداً على أي انتهاك لسيادتها”.

وبحسب القناة نفسها، فقد “اعتُقل السعدي، بعدما أدركت إسرائيل أنّ حركة الجهاد عادت للتخطيط لتنفيذ عمليات في

الضفة الغربية”، وبعدما “فهمت إسرائيل أن لا مفرّ  من ذلك إلا باعتقال من يقف وراء هذه المخططات، حتى لو كان الثمن

تأهباً أمنياً يُشلّ حياة سكان غلاف غزة”.

وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق، عن “خشية من التصعيد بعد اعتقال بسام السعدي”، مؤكدةً أنّ

“الجيش الإسرائيلي اعتقل السعدي الذي أُخذ جريحاً، وثمة تقارير  تحدثت عن إصابة بالغة في بطنه”.

ولفتت الوسائل الإعلامية إلى أنّ “السيناريو الذي يستعدون له في الجنوب (بسبب اعتقال السعدي) هو إطلاق صواريخ

على الدروع، (مثل) صاروخ كورنيت الذي يبلغ مداه 5 كيلومترات ونصف كيلومتر”. مشيرة، أمس الثلاثاء، إلى أنّ قوات

الاحتلال حَذِرة بسبب توقّعها هجوماً من جانب الجهاد الإسلامي، على خلفية اعتقال السعدي”

وبسبب المخاوف من تنفيذ نشاطات انتقامية، ردّاً على اعتقال السعدي، وبعد انتهاء التقييم الأمني للجيش الإسرائيلي

أعلن المجلس الإقليمي إشكول “مواصلة إغلاق الطرقات في منطقة المجلس الإقليمي أيضاً اليوم الأربعاء”.

دفع الثمن

وكان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش قد علّق على اعتقال السعدي في حديث إلى الميادين بالقول إنّ

“العدو سيدفع ثمناً باهظاً ونحمّله مسؤولية المس بحياة الشيخ السعدي”.

فيما أكّدت كتيبة جنين أنّ “اعتقال السعدي جريمة نكراء في مخيم جنين البطل، لن يمر مرور الكرام”، متوعدةً الاحتلال

بأنّه “سيرى بأس الكتائب المظفّرة على امتداد الضفة الغربية المحتلة”.

وفي سياق آخر، غادر وفد من حماس برئاسة روحي مشتهى، أمس الثلاثاء، قطاع غزة عبر معبر رفح البري، متوجهاً إلى القاهرة، للتباحث مع مسؤولين مصريين.

وقال المتحدث باسم حماس، حازم قاسم، إنّ “الوفد سيبحث مع المسؤولين المصريين قضايا مشتركة، وسبل تخفيف

المعاناة عن أبناء شعبنا”، من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

اقرأ المزيد: هيئة الأسرى: 10 شهور على عزل الأسير محمود أبو شرين في أوضاعٍ اعتقالية قاسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى