الأخبار

إردوغان لا ينوي لقاء رئيس وزراء اليونان على هامش قمة الناتو

قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم الثلاثاء، إنه لا يعتزم لقاء رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس،

على هامش قمة دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) التي تنطلق اليوم، في وقت تستمر الخلافات بين البلدين بشأن

الحدود البحرية والقضية القبرصية.

وقال إردوغان في مؤتمر صحافي، من أنقرة، قبيل مغادرته إلى مدريد: “لا أنوي إجراء لقاء ثنائي مع رئيس وزراء اليونان

على هامش قمة الناتو… على اليونان تصحيح مسارها،حينها نرسم خريطة طريقنا بشأن العلاقات بين البلدين”.

وأوضح الرئيس التركي: “كان لنا اجتماع رفيع المستوى بخصوص استراتيجية العلاقات الثنائية، ولكن نحن ذكرنا سابقاً أنّ

اللقاء انتهى، ولم يكن هناك لقاء جديد، ومن غير الممكن أن نلتقي على هامش قمة الناتو ما لم يعودوا إلى رشدهم”.

وتابع أن “تنظيم [الداعية المعارض فتح الله] غولن الإرهابي الذي قام بمحاولة الانقلاب، هرب إلى اليونان بطرق مختلفة

ليلة الانقلاب، وبدلاً من أن تتعهد اليونان بإعادته قامت بإرساله إلى دولة أوروبية”.

وكان إردوغان قال، مطلع حزيران/يونيو، إنّه لن يلتقي بعد الآن مسؤولين يونانيين، معلناً إلغاء اتفاق حول مجلس استراتيجي أعلى مع اليونان.

وينصّ الاتفاق المعقود بين البلدين عام 2010 على “عقد لقاءات دوريّة على أعلى المستويات لتعزيز التعاون بين البلدين”.

ويوم أمس، أمرت السلطات القضائية التركية بحبس مواطن يوناني على ذمة التحقيق، بتهمة ممارسته “أنشطة تجسّس”، وذلك غداة القبض عليه في عملية أمنية منسّقة مع جهاز الاستخبارات التركي، وفق ما أعلنت الشرطة.

اقرأ المزيد: بيت لحم: مستوطنون يستولون على 10 دونمات في بلدة الخضر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى