الأخبارالأخبار البارزة

إدانة أممية لاغتيال مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة في جنين

أدان منسق الأمم المتحدة في الشرق الأوسط تور وينسلاند، صباح اليوم الأربعاء، بشدة استشهاد مراسلة الجزيرة شيرين

أبو عاقلة التي أصيبت بالرصاص الحي أثناء تغطيتها لعملية قامت بها القوات “الإسرائيلية” في جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وتمنى منسق الأمم المتحدة، الشفاء العاجل للزميل الصحفي علي سمودي الذي أصيب في الحادث، داعياً إلى إجراء

تحقيق فوري وشامل ومحاسبة المسؤولين.

وأضاف “لا ينبغي أبدًا استهداف العاملين في وسائل الإعلام“، كما جاء.

ومن جانب آخر، قال الاتحاد الأوروبي: “مصدومون من مقتل مراسلة الجزيرة الصحفية شيرين أبو عاقلة خلال تغطيتها

اقتحام القوات الاسرائيلية لمدينة جنين”.

وأعرب الاتحاد، عن أعمق التعازي لأسرتها، داعياً إلى إجراء تحقيق سريع ومستقل لتقديم الجناة إلى العدالة.

وقال “من الضروري ضمان سلامة وحماية الصحفيين الذين يغطون النزاعات”.

هذا وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم الأربعاء، استشهاد مراسلة قناة “الجزيرة” شيرين أبو عاقلة، متأثرةً

بإصابتها برصاص حي في الرأس، أثناء تغطيتها اقتحام الاحتلال لمخيم جنين في الضفة الغربية.

وأصابت قوات الاحتلال الصحافي الفلسطيني علي السمودي برصاص حي في الظهر.

وروى الصحافي الجريح السمودي تفاصيل جريمة الاحتلال في مخيم جنين، قائلاً: “لم يكن بقربنا أي مقاومين خلال

استهداف الاحتلال لنا في مخيم جنين”.

وعلّقت “شبكة الجزيرة” الإعلامية في بيان على استشهاد مراسلتها أبو عاقلة، وقالت: “في جريمة قتل مفجعة متعمدة

تخرق القوانين والأعراف الدولية، أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على اغتيال مراسلتنا”.

وأضاف البيان: “ندين هذه الجريمة البشعة التي يراد من خلالها منع الإعلام من أداء رسالته، ونحمّل الحكومة الإسرائيلية

وقوات الاحتلال مسؤولية مقتل الزميلة الراحلة شيرين”.

اقرأ المزيد: استشهاد الصحافية شيرين أبو عاقلة بنيران الاحتلال الإسرائيلي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى