الأخبارالعالم العربي

إجماع بحريني غير مسبوق في رفض التطبيع

اتفاق غير شرعي

قالت حركة الوفاق البحرينية بأنه بعد مرور عام من الجريمة التاريخية في توقيع اتفاق غير شرعي وغير قانوني بين النظام الحاكم في البحرين والكيان الصهيوني، يجمع البحرينيون وبشكل غير مسبوق على أن هذه الجريمة لا تمثل البحرين ولا تعبر عن شعبها بل هو اعتداء على تاريخ البحرين وأصالتها وإسلامها وعروبتها وماضيها ومستقبلها.

وأضافت الحركة في بيان: إن الاجماع الشعبي الوطني الذي يتمسك بفلسطين وكل حبة تراب فيها يعبر عن موقف البحرين الحقيقي والثابت في أن كل ما لا يعبر عن إرادة الشعب ويعبر عن عداء لقيمه وقضاياه هو ساقط وبلا قيمة وأن استمرار هذه المغامرة يجعل من النظام معزولاً ومفصولاً عن إرادة الشعب وقراره وخياره الراسخ”.

وتابعت الحركة في بيانها:”ولازال شعب البحرين يرفع صوته عالياً ليسمع كل العالم بأنه مع فلسطين والقدس وحقوق الشعب الفلسطيني رغم القمع والتضييق والمنع واستخدام الإرهاب الرسمي وتغييب الإعلام وحجبه من نقل الصورة الحقيقية والواقعية لرأي شعب البحرين، وإن الإعلان المشؤوم كشف زيف السلطات البحرينيّة التي تروج أنها حاضنة للتعايش والسلام في الوقت الذي لا تملك أدنى مستوى من التعايش والتسامح مع الشعب وتكتظ سجونها بالمدافعين السلميين عن السلام والمواطنة المتساوية والحقوق وفتح هذا الاتفاق الباب أمام التعاون الأمني والعسكري والفكري والظلامي الخطير والذي يهدد الاستقرار والأمن في البحرين والمنطقة والعالم، ويجعل المواطنين البحرينيين في خطر وقلق متزايد ومثير”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى