القدس

إبعاد خمسة مقدسيين عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع

أبعدت محكمة “الصلح” التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة، اليوم الثلاثاء، خمسة مقدسيين عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أسبوع، ومددت اعتقال آخر.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة لـ “قدس برس”، بأن محكمة الصلح قررت الإفراج عن خمسة مقدسيين شرط إبعادهم عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع.

وأضاف الموقع المختص بانتهاكات الاحتلال في القدس، أن المحكمة الإسرائيلية قضت بكفالة مالية بقيمة 500 شيكل (140 دولارًا أمريكيًا)، حيث اتهموا بالمشاركة في مسيرة داخل المسجد الأقصى يوم الجمعة الماضية.

والمقدسيون هم؛ مأمون الرازم، أكرم الشرفا، عامر بزلميط، سامي أبو الحلاوة ومحمد الطويل.

وقالت الصحافية جمان أبو عرفة لـ “قدس برس”، إن المحكمة ذاتها مددت اعتقال شقيقها عمرو أبو عرفة حتى يوم الخميس القادم، بحجة أن المدعي العام لديه أدلة ضدّه، وسيتم استكمال التحقيق معه.

وكانت قوات من شرطة الاحتلال الإسرائيلي قد اقتحمت منازل المواطنين الستة فجر السبت الماضي، واعتقلتهم جميعًا عقب تفتيش وتخريب منازلهم في القدس، وتم تمديد اعتقالهم على خلفية المشاركة في مسيرة رافضة لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ونقل السفارة لمدينة القدس، وذلك في المسجد الأقصى.

من جهة ثانية، قضت محاكم الاحتلال أمس بسجن الشبان؛ سفيان أبو الهوى، محمد أبو الهوى، وأسامة طه لمدد تتراوح ما بين 6 إلى 7 شهور، كما قضت بدفعهم غرامات مالية ما بين 2400 إلى 5 آلاف شيكل.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى