الأخبار البارزة

أول يوم عيد الفطر العدو يقصف بنكَين وعمارة مدنية تضم مقر جمعية تركية..

شنّت طائرات الاحتلال “الإسرائيلي” فجر اليوم الخميس أول أيام عيد الفطر المبارك، غارات على مواقع متفرقة من قطاع غزة، تسببت بتدمير عمارة مدنية، وبنكين.

وقال فهد الغلايني، القاطن بالقرب من عمارة “الوليد” المدنية التي تم تدميرها في حي الرمال، غربي مدينة غزة، والمكوّنة من 5 طوابق، إن العمارة تضم مكاتب ومحالا تجارية، وشققا سكنية.

وأضاف لـ”الأناضول”:”إن سكان العمارة، والمستأجرين بها، لم يتمكنوا من إخلاء ممتلكاتهم.”

وتضم العمارة مقر جمعية “ياردم إلي” الإغاثية (تركية غير حكومية).

وقال مديرها، هاني الأغا:”إنهم فقدوا كافة المعلومات والبيانات التي كانوا يعتمدون عليها في أعمالهم.”

وهذه المرة الثانية التي تُقصف فيها البناية التي يتواجد بها مقر الجمعية، حيث كانت المرة الأولى في مايو/ أيار لعام 2019.

وفي مدينة رفح، جنوبي القطاع، قصفت طائرات الاحتلال الحربية بنكي “الوطني”، و”البريد” اللذين يتواجدان في عمارة الدوحة.

كما استهدفت الطائرات الإسرائيلية موقعاً يتبع لكتائب القسام، الجناح المسلّح لحماس، قرب الحدود الفلسطينية-المصرية.

وأفادت مصادر، أن طائرة حربية من نوع (إف16) قصفت بصاروخين بناية الترك السكنية المكونة من ستة طوابق في حي الرمال غرب مدينة غزة، وحولته إلى كومة من الركام وأثراً بعد عين، وألحقت أضرارا جسيمة بعدد من المنازل المجاورة.

يشار إلى أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة يتواصل لليوم الرابع على التوالي، موقعا 67 شهيدا، و388 جريحا، بالإضافة إلى الأضرار المادية الجسيمة في الممتلكات والبنى التحتية في مختلف مناطق القطاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى