الأخبار البارزة

أول تصريح بعد إعلان وقف إطلاق النار /أبو عبيدة: قرار الضربة الصاروخية الكبيرة معلقة حتى الساعة 2 فجراً والاحتلال أمام اختبار

قال أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، في أول تصريح له بعد إعلان وقف إطلاق النار نقول وبشكل واضح بأننا قد أعددنا ضربة تغطي كل فلسطين من حيفا حتى رامون ولكننا استجبنا لوقف إطلاق النار لنرقب سلوك العدو حتى الساعة 2 من فجر الجمعة، وعلقنا ضربة صاروخية كبيرة كنا أعددناها للعدو.

وأضاف أبو عبيدة في كلمة متلفزة له:” خضنا في المقاومة الفلسطينية معركة سيف القدس دفاعاً عن مسرى نبينا وقبلة المسلمين الأولى في نذير واضح على زوال الكيان، وخضنا معركة نيابة عن أمة بأكملها تشاهد القدس تذل من حثالة البشرية”.

وأضاف أبو عبيدة:”قيادة الاحتلال أمام اختبار حقيقي وقرار الضربة الصاروخية على الطاولة حتى 2 فجرا”، مضيفاً “لقد تمكنا بعون الله من إذلال العدو وجيشه الذي تبجحت قيادته بقتل الاطفال وتدمير الأبراج السكنية”.

وتابع قائلاً : “خضنا في المقاومة معركة سيف القدس دفاعاً عن القدس بكل شرف وإرادة وإقدار نيابة عن أمة بأكملها”.

وعقب الكلمة، قالت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية إن كلمة أبو عبيدة “كانت نيابةً عن الغرفة المشتركة للفصائل وبالتوافق بين مكوناتها”.

وكان القيادي في حركة “حماس” أسامة حمدان صرّح أن المقاومة “مستعدة لأي تطوّر” بعد موعد وقف إطلاق النار، وهي بذلك تكون قد “ثبّتت انتصاراً جديداً ومعادلةً جديدة”.

وكشف حمدان أن المقاومة الفلسطينية “حصلت على ضمانات من الوسطاء بأن العدوان على غزة سيتوقف”، وضمانات أخرى بـ”رفع يد الاحتلال عن الشيخ جراح والمسجد الأقصى”.

وقرَّر “كابينت” الاحتلال الصهيوني، مساء الخميس، وقف إطلاق النّار في قطاع غزة بعد جلسة استمرّت أكثر من ثلاث ساعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى