الأخبار

أولمبياد طوكيو: لاعب سوداني ينسحب من مواجهة لاعب صهيوني

رفضًا للتطبيع..

في خطوة رافضة لاتفاق التطبيع السوداني – الصهيوني، انسحب لاعب الجودو السوداني محمد عبد اللطيف، مساء اليوم الاثنين، من الألعاب في أولمبياد طوكيو، وذلك رفضًا لمواجهة لاعب صهيوني.

وأفاد موقع قناة الميادين، بانسحاب اللاعب السوداني محمد عبد اللطيف من الألعاب في أولمبياد طوكيو، وذلك رفضًا لمواجهة لاعب “إسرائيلي”.

وسبق أن أعلن المصارع الجزائري فتحي نورين انسحابه رسميا من دورة الألعاب الأولمبية “طوكيو 2020″، بعد أن أوقعته قرعة الجولة الثانية من منافسات الجودو في مواجهة مصارع صهيوني.

وقال مدرب منتخب الجزائر للجودو، عمار بن يخلف، وقتها إنهم انسحبوا من دورة الألعاب الأولمبية لرفضهم التطبيع مع الكيان الصهيوني، ولمساندة القضية الفلسطينية.

وأسفرت قرعة رياضة الجودو لوزن ما دون 73 كغ عن مواجهة الجزائري فتحي نورين في الدور الأول منافسه السوداني عبد اللطيف محمد، وفي حالة فوزه فسيواجه مصارعا من الكيان الصهيوني في الدوري الثاني للبطولة ضمن فعاليات أولمبياد طوكيو.

وسبق أن انسحب نورين في بطولة العالم بعد أن أوقعته القرعة مع مصارع صهيوني أيضا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى