الأخبار

روسيا: أوكرانيا أصبحت أكثر واقعية بوضعها المحايد والخالي من الأسلحة النووية

قال رئيس الوفد الروسي إلى المفاوضات الروسية الأوكرانية، فلاديمير ميدينسكي، إنّ الجانب الأوكراني “أصبح أكثر واقعية بشأن القضايا المتعلقة بوضع أوكرانيا المحايد والخالي من الأسلحة النووية”، مُبيّناً في الوقت نفسه أنّ مشروع معاهدة السلام غير جاهز لتقديمه إلى القمة المرجوّة.

وقال ميدينسكي إنّ “ديفيد أراخاميا (رئيس الوفد الأوكراني في المفاوضات) صرّح بأنّ روسيا تقبل الموقف الأوكراني

باستثناء ما يخص شبه جزيرة القرم”.

وأضاف: “لا يسعني إلا أن أكرر المسائل المتفق عليها سابقاً، وهي وضع أوكرانيا كدولة خالية من الأسلحة النووية

ومحايدة، وحظر القواعد العسكرية الأجنبية ورفض نشر قوات أجنبية وأي أسلحة صاروخية هجومية، وتطوير وإنتاج

أسلحة الدمار الشامل، وإجراء مناورات بمشاركة قوات أجنبية فقط بإذن من الدول الضامنة بما في ذلك روسيا، وأيض

اً إنشاء نظام للضمانات الأمنية الدولية لأوكرانيا المحايدة-تم التوصل اتفاق عليها في اسطنبول. هذا هو في الواقع

ما كانت روسيا تعمل بجد وباستمرار لتحقيقه منذ عام 2014”.

المفاوض الروسي تابع: “نحن نرى أن الجانب الأوكراني قد بدأ في التعامل مع هذه القضايا بشكل واقعي، ونفهم أن

أراخاميا يخاطب جمهوره، وإذا وصف كل هذا بالموقف الأوكراني، فإننا لسنا آسفين”.

كما قال “فيما يتعلق بشبه جزيرة القرم ودونباس، لا يزال موقف روسيا من دون تغيير، ولا يشارك تفاؤل نظيره الأوكراني

فيما يتعلق بجاهزية مشروع المعاهدة لتقديمه إلى القمة”.

وأوضح: “فيما يتعلق بجاهزية مشروع الاتفاق للقمة – للأسف، أنا لا أشاطر تفاؤل أراخاميا، نحن بحاجة إلى القيام

بالمزيد من العمل. وأرى أنّ الهيئات الدبلوماسية والعسكرية لأوكرانيا، كما يبدو لي، متأخرة كثيراً في تنفيذ حتى

تلك الاتفاقات التي تمّ التوصل إليها بالفعل على المستوى السياسي”.

وفي الوقت نفسه، أكّد ميدينسكي أنّ المفاوضات ستستمر يوم الاثنين.

اقرأ أيضاً: حملة مداهمات واعتقالات صهيونيّة في عدة مناطق بالضفة

وقبل أيام أكد ميدينسكي تلقِّي بلاده “مقترحات خطية من أوكرانيا، تؤكد سعيها لأن تكون دولة محايدة وخالية من

الأسلحة النووية”، وذلك في ختام الجولة الأولى من المفاوضات بين الوفدين الروسي والأوكراني في إسطنبول، والتي

عُقِدت يوم الثلاثاء الماضي.

وكانت نقلت وسائل إعلام أميركية، عن الوفد الأوكراني المفاوض في تركيا، أنّ “مسوّدة معاهدة سلام بين روسيا

وأوكرانيا على وشك أن تنتهي صياغتها النهائية”.

وأكّدت الوسائل الإعلامية أيضاً “وجود احتمال لعقد لقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني

فولوديمير زيلينسكي في تركيا”.

في الوقت نفسه، أوضح المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أنّ “روسيا تريد استئناف المحادثات مع أوكرانيا

في بيلاروسيا، لكن كييف ترفض”، قبل أن يضيف أنّ “المفاوضات مع أوكرانيا ليست سهلة، لكن من المهم أن تستمر”.

وبحث الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان، هاتفياً، سير المفاوضات بين وفدي روسيا

وأوكرانيا في إسطنبول، بحسب ما أفاد مكتب الرئيس التركي، الجمعة.

وأكد إردوغان، في وقتٍ سابق، استعداد بلاده لتنظيم لقاء بين بوتين وزيلينسكي، قائلاً إن “التقدم في محادثات

إسطنبول سيمهّد الطريق لاجتماع القادة، ويمكننا استضافة هذه القمة أيضاً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى