الأخبارعالمي

أوغلو يلتقي أمير عبد اللهيان في طهران: العقوبات على إيران ظالمة

مؤتمر  صحافي مشترك

أكّد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في مؤتمر  صحافي مشترك مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في طهران اليوم الإثنين، أنّ “علاقات إيران وتركيا علاقات تاريخية”، قائلاً: “نحن نعمل على تعزيز العلاقات بين البلدين”.

وأوضح أمير عبد اللهيان أنه ناقش مع نظيره التركي تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية، وتسهيل النقل التجاري والتعاون الحدودي والقنصلي بين البلدين، مشدداً على أنه “ليس هناك أي عوائق لتعزيز العلاقات بين البلدين”.

وفيما كشف أنّ ما أثّر على العلاقات بين البلدين في السنتين الماضيتين كان جائحة كورونا، أشار أمير عبد اللهيان إلى أنّ “إيران تمكنت مع ذلك من حفظ وتعزيز التبادل التجاري مع تركيا”، لافتاً إلى أنّ “طهران وأنقرة مهتمتين بالحفاظ على البيئة”.

وأعلن أمير عبد اللهيان عن “الاتفاق في الدخول بمباحثات دبلوماسية للتوصل إلى خارطة طريق طويلة الأمد، لعلاقاتنا الثنائية”، آملاً “توقيع الوثيقة خلال الزيارة القادمة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى طهران”.

وزير الخارجية الإيراني أمل أن “تتوقف الحرب الدامية في اليمن وينتهي الحصار في أسرع وقت ممكن”، مشيراً إلى أن “وجهات نظر طهران وأنقرة قريبة جداً حيال تطورات الأوضاع في المنطقة”.

كذلك ندد أمير عبد اللهيان “بالاعتداء الإرهابي الذي تعرض له رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي”، آملاً أن “يتشكل البرلمان الجديد، والحكومة الجديدة سريعاً”.

وفيما يتعلق بالشأن اللبناني، أعرب أمير عبد اللهيان عن “قلق” بلاده، ولا سيما بسبب “سلوك بعض السفارات العربية في لبنان”، وذلك عقب تصريح وزير الإعلام جورج قرداحي.

أوغلو: العقوبات على إيران “ظالمة” وللعودة إلى الاتفاق النووي

ومن جهته، أكّد وزير الخارجية التركي أنّ “العقوبات المفروضة على إيران ظالمة”، مشيراً إلى أنه  “على الذين خرجوا من الاتفاق النووي العودة إليه”.

كما أكد أوغلو أنّه على “إيران وتركيا تعزيز علاقاتهما الاقتصادية، خاصة في التبادلات التجارية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى