العالم العربي

“أهل الكهف” يتبنى عملية ضد القوات الأميركية جنوب العراق.

تبنى فصيل “أهل الكهف” في بيان له اليوم السبت، عملية استهداف رتل للدعم اللوجستي تابع للتحالف الأميركي في العراق.

وجاء في بيان الفصيل “نتبنى عملية استهداف رتل للاحتلال الأميركي صباح اليوم (السبت) بالعبوات الناسفة، في محافظة القادسية العزيزة”.

وكان فصيل “أهل الكهف” العراقي دعا العراقيين، في 2 كانون الثاني/ يناير الماضي، إلى الابتعاد عن الأرتال الأميركية والنقاط التي تتواجد فيها مصالح لواشنطن في العراق، حفاظاً على حياتهم.

الفصيل، الذي أعلن عن نفسه في نيسان/ أبريل العام الماضي، أكّد في بيان له أن العراقيين العاملين مع القوات الأميركية في الدعم اللوجستي؛ يتحملّون مسؤولية القتل أو الجرح أثناء مرورهم في المحافظات العراقية.

وفي تموز/ يوليو 2020 تبنّى الفصيل المذكور  تدمير رتل دعم لوجستي كبير تابع للجيش الأميركي، مع توابعه من حمايات أمنية أجانب الجنسية في منطقة مكيشيفة بمحافظة صلاح الدين.

وكانت مصادر عشائرية قالت حينها، إن انفجاراً استهدف رتل دعم لوجستي يتبع للجيش الأميركي قرب منطقة مكيشيفة في محافظة صلاح الدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى