الأخبارشؤون العدو

أنقرة تعود للحضن الإسرائيلي بصفقة أسلحة و مبعوث إلى تل أبيب

قالت صحيفة “الجريدة” الكويتية إن أنقرة عادت إلى الحضن الإسرائيلي من خلال صفقات لشراء الأسلحة وقطع غيار الطائرات، مع وصول مفاوضات تعويضات الهجوم على أسطول كسر الحصار عن غزة “مافي مرمرة” إلى مراحل متقدمة.

ونقلت الصحيفة عن  مصدر مطلع قوله إن” وزير الدفاع التركي عصمت يلمز أرسل مبعوثاً خاصاً إلى تل أبيب، والتقى هناك يهودياً من أصل تركي مقرباً من المسؤولين الإسرائيليين، وتوجّها إلى شخصيات بارزة في وزارة الجيش والصناعات العسكرية الإسرائيلية.”

ووفق المصدر، فإن مبعوث يلمز قدم طلباً لشراء أسلحة وذخائر وطائرات بدون طيار وقطع غيار لطائرات “إف 16” الأميركية، بعد أن طالب المسؤولين الإسرائيليين بإعادة تفعيل الاتفاقيات الأمنية المبرمة سابقاً بين البلدين، وتجديد عقود للصناعات العسكرية الإسرائيلية مع تركيا. حسب الصحيفة

ولم تعطِ إسرائيل، التي أصبحت بحسب المصدر هي التي تفرض الشروط على تركيا بعد الأحداث الأخيرة وخلافها مع روسيا وتوقيعها أيضاً اتفاقية شراء الغاز الإسرائيلي من المتوسط، أي إجابة أو مصادقة على عرض الوزير يلمز، وطلبت إيضاحات عن أهداف هذه الطائرات وعما إذا كانت ستوجَّه لضرب الأكراد أم لا.

وأشار المصدر إلى أن الجانب التركي وعد بالعودة مجدداً مع إجابات للتساؤلات الإسرائيلية.كما ذكرت الصحيفة الكويتية
إلى ذلك، دخلت المفاوضات التركية- الإسرائيلية على تعويضات ضحايا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى