القدس

أنقذوا “الشيخ جراح”.. فهل هناك من يسمع الصوت …؟

يقاوم الفلسطينيون على مختلف الجبهات، العدوان الصهيوني المتواصل، بتحركات ميدانية وحملات شعبية وسياسية من أجل انقاذ حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، من معول الهدم الصهيوني.

فالفلسطينيون، في القدس تحديداً يحاولون بكل الطرق للتصدي للقرار الصهيوني الخطير، الذي يستهدف هدم حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، في خطة مستمرة للاحتلال ضمن المخططات الصهيونية لتهويد المدينة المقدسة.

“أنقذوا حي الشيخ جراح”، حملة إلكترونية للتضامن مع سكان حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة في وجه محاولات تهجيرهم القسري من بيوتهم من طرف الاحتلال .

وتواجه 28 عائلة مقدسية تضم حوالي 550 فرداً في الحي خطر التهجير من بيوتها التي سكنتها منذ 1956 بعد أن هُجّرت أولاً أثناء النكبة.

يُشار إلى أن سلطات الاحتلال التي تكثر من المشاريع الاستيطانية وعمليات هدم منازل الفلسطينيين في القدس المحتلة، وكذلك مصادرة العديد من البنايات والعقارات، كانت قد ارتكبت مجزرة في شهر يوليو من العام 2019، حين أقدمت على هدم 6 بنايات ومنزلا تابعة للفلسطينيين في حي وادي الحمص بقرية صور باهر جنوبي القدس، حيث طال الهدم نحو 100 شقة سكنية، وقد شردت مئات المواطنين وبينهم أطفال ورجال ونساء طاعنون في السن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى