الأخبار

أنطونوف: العقوبات المفروضة على روسيا سترتد على الغرب

قال السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، إنّ العقوبات المناهضة لروسيا سترتد على الغرب نفسه دون إجبار موسكو على تغيير مسار سياستها الخارجية.

وقال أنطونوف إنّه “ما من شك في أنّ العقوبات المفروضة علينا ستضر بأسواق المال والطاقة العالمية، ولن تُهمل الولايات المتحدة، حيث سيشعر المواطنون العاديون بكل عواقب ارتفاع الأسعار”. كما شدد على أنّ الإجراءات التقييدية ضد روسيا “لن تحل أي شيء”.

واعتبر أنطونوف أنّه “من الصعب أن نتخيل أنّ أي شخص في واشنطن يعوّل على روسيا لمراجعة سياستها الخارجية تحت تهديد القيود”.

وتابع: “لا أتذكر يوماً واحداً كانت فيه بلادنا تعيش دون أي قيود من العالم الغربي. لقد تعلمنا العمل في مثل هذه الظروف. وليس فقط من أجل البقاء، ولكن أيضاً لتطوير دولتنا”.

وفي وقت سابق، تحدث الرئيس جو بايدن، في خطاب من البيت الأبيض عن التطورات في أوكرانيا، معلناً عن حزمة عقوبات جديدة تستهدف عدداً من المؤسسات المالية الروسية.

وأكد أنّ الولايات المتحدة ستفرض 4 مجموعات من الإجراءات التقييدية، مشيراً إلى أنّها تشمل “عقوبات حظر كاملة بحق مؤسسة “VEB” الروسية وبنكها العسكري، وتطبيق عقوبات شاملة على الدَّين السيادي الروسي”، وهذا يعني “أننا نقطع الحكومة الروسية عن التمويل الغربي”.

وترى روسيا أنّ العقوبات لن تكون عائقاً كبيراً أمام سعيها لحفظ أمنها. وقال نائب وزير الخارجية الروسي، أندريه رودنكو، أمس الثلاثاء، إنّ موسكو “ليست خائفة” من العقوبات الغربية بسبب الاعتراف بجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى