الأخبارالأخبار البارزة

أمیر عبد اللهیان: نقلت مخاوف إردوغان الأمنية ووزير خارجيته إلى الرئيس الأسد

أکد وزير الخارجية الإيراني، حسین أمیر عبد اللهیان، أنّه نقل إلى الرئيس السوري بشار الأسد، خلال زيارته أمس إلى

دمشق، “المخاوف الأمنية التي أطلعني عليها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ووزير خارجيته مولود جاويش أوغلو

خلال زيارتي إلى أنقرة قبل أیام قلیلة”.

وکتب أمیر عبد اللهیان عبر حسابه في إنستغرام:‌ “قلت بصراحة أن موقف الجمهوریة الإسلامیة الإيرانية هو حل القضایا

عبر الحوار والتعاون، ونرفض استخدام القوة والقیام بأيّ عمل عسکري ضد سوریا”.

وتابع موضحاً:‌ “خلال رحلتي إلى سوريا، التقیت الرئيس بشار الأسد. قلت له إنّ زيارتك الأخيرة إلى طهران هي نقطة تحول في العلاقات الثنائية، وفي دفع العلاقات بين البلدين إلى الأمام. وفي هذا الصدد، أعرب الأسد عن اعتقاده أيضاً بأنّ العلاقات الإيرانية – السورية تتطور منذ أكثر من 40 عاماً، وأنها تحالف استراتيجي يتجاوز العلاقات الثنائية”.

وذکر أمير عبد اللهيان أنّه في هذا الاجتماع، شجب هجمات الاحتلال الإسرائيلي، قائلاً للرئيس الأسد: “إنني أعدّ صمت الغربيين عن هذا العدوان الصارخ علامة على ازدواجية المعايير في هذه الدول”.

وشدد الأسد على “أهمية هذه الزیارة في الوضع الراهن”، ورأى أنّه “بسبب الظروف الإقليمية والعالمية، یتکون وضع يغير التوازن في المنطقة”.

ورحّب الأسد بأيّ حلٍ يقوم على الحوار بمساعدة إيران، معرباً عن ارتياحه لأنّ إيران جزءٌ من الحل السياسي في المنطقة.

والتقى وزير الخارجية الإيراني، أمس، الرئيس السوري بشار الأسد، ووزير الخارجية فيصل المقداد وأكّدا أنّ “العلاقات بين طهران ودمشق استراتيجية”.

اقرأ المزيد: أمير عبد اللهيان: هناك جهود جارية من أجل عودة العلاقات بين طهران والقاهرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى