الأخبار البارزةالعالم العربي

أمير عبد اللهيان من دمشق: العلاقات الثنائية بين سوريا وإيران تمر بأفضل الظروف

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في تصريحات صحفية إنّ “سوريا وإيران في خندق واحد، وطهران

تدعم دمشق قيادة وحكومة وشعباً”، لافتاً إلى أنّ “العلاقات الثنائية بين بلدينا تمرّ بأفضل الظروف”.

اقرأ أيضاً: 82 يوماً على مقاطعة المعتقلين الإداريين لمحاكم الاحتلال

وأكد أمير عبد اللهيان، بعد وصوله إلى دمشق اليوم على رأس وفد رفيع المستوى لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين

في الدولة ، أنّ “اللقاء سيتخلله مناقشة ما يخدم مصلحة البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية”،

مشيراً إلى أن “الشأن الاقتصادي يعد في مقدمة الأولويات”.

بدوره قال وزير الخارجية السوري فيصل المقداد خلال لقائه بنظيره الإيراني، إنّ “هذه الزيارة فرصة للتشاور في الأمور

التي تهمّ البلدين والتطورات في المنطقة”، مضيفاً: “مرة أخرى نؤكد وقوفنا إلى جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية في تعاملها الذكي والمبدع مع الملف النووي”.

اقرأ أيضاً: ثمان عمليات خلال أقل من شهر.. مصادر عبرية: التصعيد بدأ بالفعل

وتابع المقداد: “سنبحث العلاقات الثنائية وما جرى من تطورات هائلة في عالم اليوم بعد العملية العسكرية الروسية

في أوكرانيا، كما سنناقش مواقفنا المشتركة تجاه هذه التطورات”.

وعلق على المباحثات بالقول إنها “ستكون مثمرة ومنتجة لما فيه مصلحة البلدين، ومصلحة المنطقة، لأن سوريا

حريصة على وجود أفضل العلاقات وتوفير أفضل الأجواء للعلاقات بين دول المنطقة بما في ذلك الجمهورية الإسلامية الإيرانية والدول العربية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى