الأخبارالأخبار البارزة

أمير عبد اللهيان: إيران وسوريا ستتخذان خطوات كبيرة لمحاربة الإرهاب الاقتصادي

والإطلاع على نتائج مؤتمر بغداد

وصل وزیر الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إلى دمشق في أول زيارة له إلى سوريا كوزير خارجية، اليوم لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين السوريين وإطلاعهم على نتائج مؤتمر “بغداد للتعاون والشراكة” الذي انعقد أمس في العاصمة العراقية.

ومن دمشق، قال وزير الخارجية الإيراني إن إيران وسوريا ستقومان باتخاذ خطوات كبيرة في محاربة الإرهاب الاقتصادي.

من جهته قال وزير الخارجية السوري فيصل المقداد لدى استقباله نظيره الإيراني “سنناقش قضايا هامة خصوصاً بعد التطورات في أفغانستان”.

وكان عبد اللهيان قد شدد في كلمته التي ألقاها في المؤتمر أمس باللغة العربية على دور سوريا الرئيسي في استقرار المنطقة كجار مهم للعراق ولفت الى أنه كان ينبغي دعوة  سوريا الى هذا المؤتمر وأكّد أن طهران ستتشاور مباشرة مع دمشق بخصوص القمة والأمن الإقليمي والتنمية المستدامة.

يذكر أن عبد اللهيان اختتم لقاءاته في العراق بمحادثات أجراها مع رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي .

وبحسب المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب فقد أكد الحلبوسي أهمية التعاون والعمل المشترك بين دول المنطقة ما يساهم في تحقيق التنمية والاستقرار  من جهته أكد عبد اللهيان دعم بلاده للعراق مشيدا بنجاح مؤتمر بغداد وبالجهود التي يبذلها العراق من أجل تعزيز التعاون والشراكة بين دول المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى