شؤون العدو

أمريكا تعلن عقد محادثات استراتيجية مع دولة الاحتلال الصهيوني.

قالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، إميلي هورن أمس الأربعاء، إن كبار المسؤولين الأمنيين من الولايات المتحدة ودولة الاحتلال الصهيوني سيعقدون حوارا استراتيجيا مشتركا الخميس.

وذكرت هورن في بيان: “في 11 مارس/ آذار، ستعقد الولايات المتحدة وإسرائيل أول اجتماع افتراضي للمجموعة الاستشارية الاستراتيجية بين الطرفين، بقيادة مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات”.

وأوضحت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض، أن الطرفين سيناقشان القضايا الإقليمية خلال الاجتماع.

وأردفت بالقول: “هذا الاجتماع هو جزء من الحوار الأوسع المستمر بين الولايات المتحدة وإسرائيل حول مجموعة كاملة من القضايا ذات الأهمية للعلاقات الثنائية، والبناء على الحوارات طويلة الأمد بين بلدينا في ظل الإدارات السابقة”.

في منتصف شهر فبراير/ شباط قال البيت الأبيض، إن أول مكالمة هاتفية بين الرئيس الأمريكي جو بايدن، وزعيم بمنطقة الشرق الأوسط ستكون مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وفي 17 من ذات الشهر، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، إنه تلقى اتصالا “دافئا” من الرئيس بايدن، مضيفا أنهما ناقشا دفع اتفاقيات السلام و”التهديدات الإيرانية”.

وبدوره، قال مبعوث وزارة الخارجية الأمريكية إلى إيران، روب مالي، إن الإدارة الأمريكية لا تريد مواجهة علنية مع إسرائيل، على غرار التي جرت في عام 2015.

وفي حوار أجراه موقع “واللا” العبري، مساء أمس الأربعاء، أكد روب مالي، من خلاله أن بلاده لا تريد أي مواجهة أو خلاف مع إسرائيل، بشأن الملف النووي الإيراني، وأن واشنطن تريد إدارة الملف بشكل شفاف مع تل أبيب.

وأوضح مالي أن الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقبلة لن تؤثر على وتيرة تقدم الرئيس جو بايدن مع إيران، مؤكدا أن بلاده تريد تجنب العودة إلى المواجهة العلنية مع تل أبيب بشأن الاتفاق النووي مع إيران، مثل تلك التي حدثت في عام 2015.

وأوضح الموقع الإلكتروني العبري أن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، قد أدار حملة واسعة ضد الرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما، خلال المفاوضات بين أمريكا والقوى الأخرى مع إيران بين عامي 2013 و 2015، وهي الحملة التي تسببت في حدوث أزمة بين الجانبين الأمريكي والإسرائيلي، آنذاك.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى