شؤون العدو

أعتدة في غير مكانها.. خلل في مناورة جيش الاحتلال

كشفت صحيفة “إسرائيل هيوم”، يوم أمس الثلاثاء، عن خللٍ في مناورة الجيش الصهيوني في قبرص، التي يجريها الاحتلال كجزءٍ من “شهر الحرب” في جيش الاحتلال.

وأفادت بأنّ “طائرات هيركوليس من سلاح الجو أنزلت آليات وأعتدة للقوات المقاتلة في لواء الكوماندوس التي كانت على

الأرض، وكانت في انتظار شنّ هجوم”، مضيفةً أنّ “جيبات الهامر هبطت في المكان المحدد، لكن الأعتدة التكتيكية، التي

كان يحتاجها المقاتلون لصالح التدريب، هبطت على مسافة أكثر من كيلومتر من المكان المخطط”.

وبحسب “إسرائيل هيوم”، تبيّن أنّ “الخلل وقع بعد الساعة 12:00 ظهراً من يوم أمس وأنّ المناورة توقّفت لوقتٍ قصير”،

مشيرةً إلى أنّ “سلاح الجو أوقف إنزال الأعتدة بعد الحادثة، وفتح تحقيق لمعرفة الأسباب”.

وتابعت: “كان من الممكن أن تكون للحادثة تبعات غير لطيفة مع القبارصة الذين يستضيفون الجيش الإسرائيلي في هذا

الأسبوع”.

واعتبرت الصحيفة أنّ من حسن حظ القوات الإسرائيلية أنّ الحدث وقع خلال مناورة وليس وخلال حرب، مذكّرةً بأنّ جيش

الاحتلال أخفق خلال حرب لبنان الثانية في تموز/يوليو 2006 في إنزال إمداد لقواته في عمق الأراضي اللبنانية، إذ تكرر

إنزال الأعتدة للجنود بشكل خاطئ و”هبطت في غير المكان المحدد، وأخذها حزب الله”، على حد تعبير “إسرائيل هيوم”.

وتُجري “إسرائيل”، هذه الأيام، مناورة “مركبات النار”، التي تحاكي حرباً متعددة الجبهات والأبعاد لمدة “شهر حرب”. هذه

المناورة يقول عنها المسؤولون الإسرائيليون إنّها الأكبر في تاريخ مناورات جيش الاحتلال الصهيوني.

اقرأ المزيد: جيش الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات متفرقة بالضفة المحتلة

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى