الأخبار

أصيب برصاص الاحتلال مرتين : رحيل المصور الصحفي كارلوس حنضل

اعلن في بيت لحم عن وفاة المصور الصحفي كارلوس يوسف حنضل كبير المصورين عن عمر يناهز سبعون عاما نتيجة نوبة قلبية حادة حيث قضى عمره مصورا و مناضلا في نقل الحقيقة عن فلسطين منذ نعومة اظافره حيث عمل في المجال منذ بدايات السبعينات حتى توفي اليوم الثامن والعشرون من الشهر الجاري وهو يقف خلف كاميراته في عمله.

واعلنت عائلة حنضل ونجله المصوري الصحفي جوزيف حنضل واشقاءه وفاته اليوم في مستشفى بيت جالا حيث بذل الاطباء جهودا كبيرا لانقاذ حياته الا انه فارق الحياة نتيجة الاصابة بنوبة قلبية حادة حيث سيتم تشييع جثمانه الطاهر اليوم الاحد الرابعة عصراً في كنيسة القديسة كاترينا الرعوية ومن ثم الى مثواه الاخير في مقبرة اللاتين.

واعلنت العائلة عن تقبل التعازي في قاعة الجمعية الانطونية في بيت لحم بعد الدفن مباشرة لغاية الساعة الثامنة مساء ويومي الاثنين والثلاثاء من الساعة التاسعة صباحا حتى الثانية عشر ظهرا ومن الرابعة حتى الثامنة مساء.

و اعتبر المصور حنضل من المصورين الشجعان الذين قدموا الكثير وخاطروا بحياتهم من اجل نقل الصورة والصوت عن فلسطين الى العالم اجمع من خلال عملهفي في العشرات من وسائل الاعلام الاجنبية منها الايطالية والفرنسيةوالامريكية واليابانية وغيرها من قنوات التلفزة العربية ومن مختلف دولالعالم

واشتهر المصور حنضل في مرحلتين الاولى خلال الانتفاضة الثانية ايام الحصار الاسرائيلي للرئيس الراحل ياسر عرفات حيث اصيب بعدة رصاصات في رقبته وكتفه واشتهر بذلك الحين بتسجيله فيديو الاصابة الذي انتشر بشكل كبير وهو يقول لاح زملاءه دير بالك على زوزو في  اشارة لابنه جوزيف الذي كان يعمل ايضا مصورا في حينه مع التلفزيون الفرنسي القناة الثانية ويعمل الان مصورا لقناة الجزيرة الدولية.

كما اصيب المصور الراحل ابو الزوز في العراق خلال تغطيته للحرب الامريكية على العراق حيث كان يعمل مع احدى القنوات الامريكية وشاهد في حينه جملة من خطوات وادات الاستهداف الاسرائيلي للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى