أسرى

أسير من طولكرم يُضرب عن الطعام إسناداً لأبطال نفق الحرية

لليوم الثاني على التوالي

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، أنّ “الأسير كفاح الحطاب من مدينة طولكرم والمعتقل منذ عام 2002، والمحكوم بالسجن المؤبد، يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم الثاني على التوالي، وذلك إسناداً للأسرى الذين تمكّنوا من تحرير أنفسهم من سجن “جلبوع”، وأعيد اعتقال أربعة منهم”.

وبيّنت الهيئة في بيانٍ لها، أنّ “الأسير الحطاب خاض عدة إضرابات مفتوحة عن الطعام، باعتباره هو وكافة رفاقه أسرى حرب كانوا يدافعون عن أرضهم، وهم ليسوا مجرمين ومن حقهم الإفراج عنهم، وفقًا للمواثيق الدولية واتفاقيات جنيف”.

وحمّلت الهيئة “سلطات الاحتلال المسؤوليّة كاملة عن حياة الأسرى، وما يجري في معتقلات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين من قمع وبطش وتنكيل متعمّد وواضح بحقهم”.

يُشار إلى أنّ قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرين زكريا الزبيدي (45 عاماً) ومحمد قاسم عارضة (39 عاماً) في موقف للشاحنات في قرية أم الغنم بالقرب من جبل الطور، فجر أمس، وذلك بعد ساعات من اعتقال الأسيرين محمود عبد الله عارضة (46 عاماً) ويعقوب محمد قادري (49 عاماً) في أطراف مدينة الناصرة.

، وذلك إسناداً للأسرى الذين تمكّنوا من تحرير أنفسهم من سجن “جلبوع”، وأعيد اعتقال أربعة منهم”.

وبيّنت الهيئة في بيانٍ لها، أنّ “الأسير الحطاب خاض عدة إضرابات مفتوحة عن الطعام، باعتباره هو وكافة رفاقه أسرى حرب كانوا يدافعون عن أرضهم، وهم ليسوا مجرمين ومن حقهم الإفراج عنهم، وفقاً للمواثيق الدولية واتفاقيات جنيف”.

وحمّلت الهيئة “سلطات الاحتلال المسؤوليّة كاملة عن حياة الأسرى، وما يجري في معتقلات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين من قمع وبطش وتنكيل متعمّد وواضح بحقهم”.

يُشار إلى أنّ قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرين زكريا الزبيدي (45 عاماً) ومحمد قاسم عارضة (39 عاماً) في موقف للشاحنات في قرية أم الغنم بالقرب من جبل الطور، فجر أمس، وذلك بعد ساعات من اعتقال الأسيرين محمود عبد الله عارضة (46 عاماً) ويعقوب محمد قادري (49 عاماً) في أطراف مدينة الناصرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى