أسرىفلسطين

أسير من جنين يدخل عامه الـ 21 في سجون الاحتلال

أفاد مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، اليوم الأحد، بأنّ الأسير محمد فاروق أبو الرب من بلدة قباطية جنوب جنين، دخل عامه الـ 21 في سجون الاحتلال الصهيوني.

وقال سمور لوكالة الأنباء الرسمية “وفا”، إنّ الأسير أبو الرب محكوم مدى الحياة، وأمضى سنوات في العزل وفرضت عليه

عقوبات تعسفية وحرمان من الزيارة، وكان قد اعتقل هو وابن عمه ربيع المحكوم بالسجن المؤبد و35 عاما، بتاريخ 17-7-2002.

ويعاني الأسرى في سجون الاحتلال أوضاعًا معيشية صعبة، نتيجة الممارسات القمعية والعقاب الجماعي وحرمانهم من

ابسط حقوقهم المشروعة التي نص عليها القانون الدولي، حيث تحتجز سلطات الاحتلال نحو 4700 أسيرًا في سجونها

بينهم 170 قاصر، 32 أسيرة.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر محلية، اليوم الأحد، بإصابة اثنين من الشبان بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني في مدينة طوباس بالضفة المحتلة.

وأوضحت المصادر، أنّ طواقم الهلال الأحمر تعاملت مع إصابتين بالرصاص الحي في الأطراف السفلية، وصفتا بالبسيطة،

ونقلتا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأشارت المصادر إلى أنّ قوات الاحتلال اعتقلت خلال الاقتحام ثلاثة شبان واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

فيما اندلعت اشتباكات مسلحة بين مقاومين وقوات الاحتلال في محيط الاقتحام، ما أجبر القوات على الانسحاب من المدينة.

اقرأ المزيد: اعتقالات وإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في طوباس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى