أسرىفلسطين

أسير من جنين يدخل عامه الـ 19 في سجون الاحتلال

أفاد مدير نادي الأسير الفلسطيني في جنين منتصر سمور، اليوم الأربعاء، بأنّ الأسير يوسف نمر محمد أبو قنديل من

مخيم جنين دخل عامه التاسع عشر على التوالي في سجون الاحتلال الصهيوني.

وقال سمور لوكالة الأنباء الرسمية “وفا”، إن الأسير أبو قنديل اعتقلته قوات الاحتلال عام 2004، حيث كان يبلغ من العمر

16 عامًا، ويقضي حكمًا بالسجن المؤبد مدى الحياة.

وأشار إلى أنّ للأسير شقيق شهيد وهو الشهيد فداء قنديل الذي ارتقى عام 2006، كما أنّ جميع أفراد عائلته أسرى

محررين وكذلك والدته.

ويعاني الأسرى في سجون الاحتلال أوضاعًا معيشية صعبة، نتيجة الممارسات القمعية والعقاب الجماعي وحرمانهم من

ابسط حقوقهم المشروعة التي نص عليها القانون الدولي، حيث تحتجز سلطات الاحتلال نحو 4700 أسيرًا في سجونها

بينهم 170 قاصر، 32 أسيرة

وفي سياق متصل، أفاد نادي الأسير بإصابة الأسير المصاب بالسرطان، إياد نظير عمر من مخيم جنين، بفيروس “كورونا”.

والشهر الماضي، اُعلن ظهور ورم جديد لدى الأسير عمر خلف إحدى أذنيه، بالإضافة إلى ضعف في رئته اليسرى، حيث

قال نادي الأسير حينها إنّ وضعه الصحيّ في تفاقم مستمر.

والأسير إياد عمر واحد من بين الأسرى المرضى الذين يعانون من الإصابة بأورام، وتفاقم وضعه بشكل ملحوظ في شهر آب

من العام الماضي، حيث خضع لعملية خلالها تم استئصال ورم (حميد) على الدماغ، وكان في حينها يقبع في سجن

“مجدو” قبل نقله لاحقًا إلى سجن “عسقلان” ومن ثم إلى إلى سجن “نفحة” مؤخرًا حيث يبقع اليوم.

يذكر أنّ عدد الأسرى المرضى بلغ نحو 600 أسير من بينهم 23 أسيرًا يواجهون الإصابة بالسّرطان وبأورام بدرجات متفاوتة، وهم من بين 200 أسير يعانون من أمراض مزمنة.

والأسير عمر معتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالسّجن لمدة 24 عامًا، وخلال سنوات اعتقاله فقد والديه وحرمه الاحتلال

من وداعهما، كما وحرمت والدته من زيارته قبل وفاتها لمدة عشر سنوات.

اقرأ المزيد: نادي الأسير والأسرى في سجون الاحتلال ينعون الشهيد رفيق غنام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى