أسرىفلسطين

أسير من بيت لحم يدخل عامه الـ 21 في سجون الاحتلال

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الخميس، بأنّ الأسير محمود ردايدة (50 عامًا) من بلدة العبيدية/ بيت لحم، دخل

عامه الـ 21 في سجون الاحتلال الصهيوني، وذلك منذ اعتقاله عام 2002.

وأوضح النادي أنّ الأسير ردايدة تعرض للمطاردة قبل اعتقاله استمرت لمدة عامين، وعقب اعتقاله واجه تحقيقاً قاسياً

وطويل، وحكم عليه الاحتلال بالسجن المؤبد و25 عاماً.

وأشار النادي، إلى أنّ الأسير ردايدة متزوج وهو أب لأربعة أبناء، حيث كانت ابنته الصغرى في عمر الأربعين يوماً حين

اعتقل، لافتاً إلى أن عائلته حرمت من زيارته لفترات متفاوتة خلال فترة اعتقاله، وخلال سنوات اعتقاله حصل على

شهادة الثانوية العامة، وشهادة البكالوريوس والماجستير، ويقبع اليوم في سجن “ريمون”.

ويعاني الأسرى في سجون الاحتلال أوضاعًا معيشية صعبة، نتيجة الممارسات القمعية والعقاب الجماعي وحرمانهم

من ابسط حقوقهم المشروعة التي نص عليها القانون الدولي، حيث تحتجز سلطات الاحتلال نحو 4700 أسيرًا في

سجونها بينهم 170 قاصر، 32 أسيرة.

اقرأ المزيد: إيران تنفي خبر تخليها عن مطلب رفع حرس الثورة من قائمة الإرهاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى