شؤون دولية

أذربيجان تعتذر لموسكو عن إسقاط المروحية الروسية..

اعتذر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، عن حادث إسقاط المروحية الروسية على الحدود الأرمينية الأذربيجانية.

وأعلن المكتب الصحفي للرئيس الأذربيجاني، اليوم الثلاثاء، أن “علييف أجرى اتصالاً هاتفياً بالرئيس الروسي، وأعرب عن تعازيه في مأساة إسقاط مروحية القوات الجوية الروسية على الحدود الأذربيجانية الأرمنية”.

وأوضح علييف أنه “تم الخلط بين المروحية الروسية وسلاح الجو الأرمني بسبب الظلام”، مؤكداً أن “المسؤولين عن الحادث سيعاقبون وسيتم إبلاغ موسكو بذلك”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية،أعلنت أمس الاثنين، عن سقوط مروحية تابعة للقوات العسكرية الروسية فوق الأراضي الأرمينية، من نوع “مي-24″، وهو ما تسبب في مقتل اثنين وإصابة آخر من طاقم المروحية الروسية.

وفي سياق متصل، أكدت الخارجية الأذربيجانية، أن “الجانب الأذربيجاني يعتذر للجانب الروسي فيما يتعلق بهذا الحادث المأساوي، الذي لم يكن موجهاً ضد روسيا”، مؤكدة أن باكو “على استعداد لدفع تعويضات لروسيا عن إسقاط المروحية”.

وزارة الخارجية الروسية، من جهتها، في معرض تعقيبها على بيان وزارة الخارجية الأذربيجانية بشأن إسقاط المروحية الروسية، أكدت أن موسكو “تقيم إيجابياً اعتراف باكو الفوري بإسقاط المروحية الروسية العسكرية من طراز “مي – 24”.

الرئيس الروسي، فلادمير بوتين، أعلن مساء الاثنين، توقف القوات الأذربيجانية والأرمينية عند مواقعها الحالية بعد توقيع اتقاق لإنهاء الحرب بين أرمينيا وأذربيجان ، ونشر قوات روسية وتركية في ناغورنو كاراباخ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى