الأخبارالأخبار البارزة

أبو عصب: اعتقالات الاحتلال مستمرة خاصّة في العيسوية والطور والبلدة القديمة

135 حالة اعتقال خلال فبراير الماضي..

قال رئيس لجنة أهالي أسرى مدينة القدس أمجد أبو عصب، صباح اليوم الاثنين، إنّ “قوات الاحتلال لم تتوقّف ولو ليومٍ واحد عن اعتقال الأطفال الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة”.

وأفاد أبو عصب خلال تصريحاتٍ إذاعيّة تابعتها “بوابة الهدف”، بأنّ “حملات الاعتقال تتركّز في بلدة العيسوية والطور والبلدة القديمة وكان هناك 135 حالة اعتقال خلال شهر فبراير الماضي”.

وبيّن أبو عصب أنّ “سلطات الاحتلال لديها مخطط واضح في استهداف الجيل الناشئ وخاصة الأطفال”، مُشيرًا إلى أنّ “الاحتلال يسعى لتوزيع المخدرات من خلال عملاء في مدينة القدس من أجل العبث بأفكار جيل الشباب والأطفال وحرف مسارهم الصحيح”.

وأكَّد أبو عصب أنّ “اعتقال الأطفال يتنافى مع القانون الدولي ولكن الاحتلال مستمر في بطشه ويرفع الغطاء عن أيّة قوانين”.

وفي وقتٍ سابق، قال مركز حنظلة للأسرى والمحررين، إنّ قوات الاحتلال الصهيوني واصلت اعتقالاتها بحق المواطنين الفلسطينيين خلال شهر فبراير الماضي دون الأخذ بعين الاعتبار تفشي فيروس “كورونا” وتسجيل عشرات الإصابات به داخل السجون.

وأشارت دائرة توثيق مركز حنظلة وفقًا لمتابعتها، إلى أنّ “قوات الاحتلال اعتقلت خلال الفترة الممتدة من 1 وحتى 28 فبراير (310) مواطنين في الضفة و القدس والقطاع  بينهم 25 طفلاً، و3 سيدات، حيث توزعت الاعتقالات كالتالي: حالة اعتقال من قطاع غزة لشاب بعد أن اجتاز السياج من المناطق الشرقية لشمال قطاع غزة، واعتقال 209 مواطنين من الضفة الغربية بينهم سري البرغوثي، قيس حمدان، يوسف الناطور، أمّا من القدس فقد اعتقلت قوات الاحتلال 100 مواطن بينهم الرئيس التنفيذي لمؤسسة سيدة الأرض د. كمال الحسيني ورئيس لجنة المقابر الإسلامية مصطفى أبو زهرة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى